php shell hacklink php shell seobizde.com izmir escort süperbahis giriş betboo betboo anadolu casino anadolu casino bitcoin bahis siteleri Aşk Duası Aşık Etme Duası esenyurt escort beylikdüzü escort avcilar escort Aşık Etme Duası porno izle porno izle

 ميديا البلد في لبنان: ممنوع دخول السوريين إلى الحديقة اليسوعية

في لبنان: ممنوع دخول السوريين إلى الحديقة اليسوعية

كتبت سيدة سورية مقيمة في لبنان، منشوراً وقامت بعرضه عبر صفحتها على فيسبوك، تتحدث فيه عن العنصرية التي يتعرض لها “النازح” السوري في لبنان، ويتبين في القصة بأنه ما أن يتبين أن اللهجة التي تتحدث فيها سورية حتى تتعرض للاضطهاد، تقول السيدة بأنها كانت في حديقة اليسوعية في بيروت مع ابنتها الصغيرة، وبينما كانت سيدة محجبة تقوم بإلعاب أطفالها في الحديقة أيضاً، فيقوم عنصر أمن بإخراج السيدة مع أطفالها من الحديقة تحت ذريعة “ممنوع الأجانب”.

فما كان من السيدة إلا الدفاع، وقالت لعنصر الأمن بأن هناك سيدتان فرنسيتان، في الحديقة أيضاً وعندئذ يميز لهجتها السورية ليقوم بالرد عليها “ممنوع دخول السوريين”.

وتقول السيدة في نهاية المنشور بأنها قامت بالرحيل من طفلتها الصغيرة من الحديقة بسس منع دخول السوريين إليها، وتتابع بأن الأمن بقي يراقبها من طفلتها إلى لحظة خروجهما من الحديقة ليتأكد بأن المكان خالي من السوريين.

وهذا ما كتبته السيدة: “لبنان؛ العقليات المغلقة، النفسيات الصغيرة..حاولت بكل ما أوتيت من إنسانية أني اتفهم و أتسامح مع العنصرية و العنجهية الفريدة بهالبلد و لكن مافي إنسانية بالكون بتقدر تتغلب على وقاحة و بشاعة بعض النفسيات. اليوم و انا عم لعب بنتي بالجنينة بيجي عسكري لعند أم محجبة هي و اولادها و بيقودهن برا الجنينة، السبب، متل ما قال العسكري، انه ممنوع “الأجانب”، لما قلتله في تنتين فرنسيات بالكرسي اللي حدنا أتشجع و قللي انه ممنوع “السوريين” فقط.
طبعا بعد ما اتدخلت بالحديث عرف أني سورية و طلب مني امشي فورا انا و بنتي و ضَل واقف ليتأكد انه مشينا. الواضح انه حق الاطفال باللعب مقصور على جنسيات معينة حسب القانون اللبناني.
جنينة”اليسوعية” بمنطقة الاشرفية، اسم سيدنا المسيح اللي مخبين وراه عنصرية و بشاعة ما الها مثيل.
بس بحب قلهن باللغة اللي بيحبو يتعنجهو فيها: “ميرسي”.