في لبنان: طفل تعرض للتحرش فاحتجزوه مع والدته!

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبر عن احتجاز طفل سوري ووالدته في مخفر البسطة بعد تقدّمهما ببلاغ عن حادثة تحرّش تعرّض لها الطفل.

وفي التفاصيل، بحسب النشطاء، ان الطفل تعرّض للتحرّش وعندما شاهده الناس لحقوا بالمتحرش وأقدموا على ضربه وأخذوه إلى المخفر وتوجهوا إلى والدة الطفل لإبلاغها بالحادثة وطلبوا منها التوجّه إلى المخفر للتقدّم ببلاغ.

وحضرت الوالدة والطفل إلى مخفر البسطة يوم أمس، إلاّ أن المفارقة انه تم احتجازهما وقضيا ليلة أمس في المخفر، وعُلم أن الوالدة جرى إحالتها إلى جهة أخرى فيما بقي الطفل في المخفر، ذلك لأن أوراقهما غير قانونية، وسيتم الإبقاء عليهما حتى الانتهاء من الأوراق.

طفل سوري تعرض للتحرش، الناس ضربوه للمتحرش وأخدوه على المخفر، وقالولها لإمه للصبي تروح عالمخفر وتقدم شكوى. نزلت المرا…

Gepostet von Rasha Abou Zaki am Samstag, 14. Juli 2018

من شو بده يخجل البلد؟ ما اللي احتجزوهم و اللي اتحرشوا بالصبي اباء و اخوة و أزواج و أصدقاء و بيعملوا ذات الشي باللي حواليهم. بلد العنف و الاستقواء فيه ثقافة "طبيعية" صارت.

Gepostet von Hiba Morcos am Samstag, 14. Juli 2018

لبنان24