رحلة مواطن لبناني من الصين الى وطنه الأم… واجراءات وقائية احترازية

لوحظ اليوم مرور سيارة إسعاف معزولة من معبر المصنع الحدودي نقلت مواطنا لبنانيا مباشرة الى مستشفى الرئيس رفيق الحريري الحكومي في بيروت.

وبحسب المعلومات فان المواطن اللبناني كان في الصين مع مجموعة من أصدقائه من الجنسية الايرانية والسورية، وطلب الرحيل معهم على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الايرانية، وقد وافقت السفارة الايرانية على الطلب.

واليوم صباحا وصلت الطائرة الى طهران ومن ثم انتقلت الى مطار دمشق حيث نسق الهلال الأحمر السوري مع الجهات المعنية في لبنان فتم نقل المواطن اللبناني الى نقطة المصنع حيث تسلمته سيارة تابعة للصليب الأحمر اللبناني ونقلته الى المستشفى.

وتشير المعلومات الى أن الفحوصات الطبية الاولية أظهرت أن المواطن اللبناني ليس مصابا بفيروس كورونا، الا أن الاجراءات الوقائية اللازمة يتم اتخاذها لان فترة احتضان المرض تمتد الى نحو اسبوعين، ولذلك تم نقله الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي حيث سيخضع لاجراءات العزل الوقائية ريثما تنتهي فترة الـ14 يوما.

lbc

وسوم :
مواضيع متعلقة