بعد الشكوك حول إصابات “كورونا” في صيدا.. البلدية توضح

أعلنت بلدية صيدا، في بيان، أن رئيس لجنة الصحة والبيئة في البلدية الدكتور حازم بديع، اتصل برئيس المجلس الإداري لمستشفى صيدا الحكومي الدكتور أحمد الصمدي “مستوضحا إياه مضمون التصريح الذي أدلى به (أمس)، والذي أثار إلتباسا لدى البعض حول الحالات المشتبه بها والتي تم تحويلها من المستشفى الحكومي في صيدا إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت من 3 آذار الجاري ولغاية تاريخ الأمس”.

وأشارت البلدية إلى أنه “كان تأكيد مشترك على أنه لم تسجل أي إصابة بكورونا في مدينة صيدا، وأن كل الحالات المشتبه بها والمحولة إلى بيروت- 39 حالة- هي من مناطق مختلفة خارج نطاق مدينة صيدا، وقد أظهرت الفحوصات عدم إصابة أصحابها بـ”كورونا” باستثناء حالة واحدة فقط، وهي أيضا من خارج مدينة صيدا”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة