مصلحة الابحاث العلمية تطمئن: اختفاء الغبار وبقايا الانفجار من الجوّ

طمأن المدير العام لمصلحة الابحاث العلمية الزراعية في تل عمارة رياق الدكتور ميشال افرام في بيان، إلى أن “الغازات التي انبعثت من الانفجار لم تعد موجودة في الهواء فوق بيروت لأن الرياح خلال أيام 8,7,6,5 من شهر آب الجاري كانت جنوبية غربية قوية، تراوحت سرعتها بين 40 و50 كلم في الساعة ما أدى الى اختفاء الغبار وبقايا الانفجار من الأجواء”.

وتابع “بسبب التغيير المناخي، أصبح في الإمكان هطول أمطار خلال الصيف وهذا حدث في السنوات الماضية، كما أن لا خوف من حدوث أمطار أسيدية لأن مسبّباتها غير متوفرة، ولا خوف من هذه الأمطار على الناس والمزروعات كما يُشاع. فاقتضى التوضيح”.

السياسة

وسوم :
مواضيع متعلقة