الأمن العام: فتح مركزي المصنع والعبودية أمام اللبنانيين في 22 و24 الحالي

صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الآتي:

“عطفا على ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية الإلكترونية حول تعرض الدكتور أنور الموسى للضرب على يد احد ضباط المديرية العامة للأمن العام، يهم المديرية أن توضح أن موضوع الإشكال بين الضابط والدكتور الموسى يتم معالجته قضائيا بإشراف النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، مع الإشارة إلى أن الخلاف مرده شكوى قضائية تقدمت بها زوجة الضابط ضد الدكتور المذكور تم التحقيق فيها لدى مكتب جرائم المعلوماتية واحيلت إلى القاضي المنفرد الجزائي في بيروت بعد الإدعاء على الدكتور الموسى بجرائم المواد 582 و 584 عقوبات، علما إنه سبق للمديرية أن وجهت كتابين إلى رئاسة الجامعة اللبنانية بتجاوزات الدكتور الموسى وتشهيره بالضابط وزوجته”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة