لبناني ولبنانية وتركية.. هذا ما كشفته المعلومات داخل غرفة بأحد فنادق ضبيه!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

“في إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لملف مكافحة المخدّرات على مختلف الأراضي اللبنانية، وبنتيجة المتابعة، تمكّنت القطعات المختصة في الشعبة من رصد مروج مخدّرات ينشط ضمن محافظة جبل لبنان، مستخدماً غرفة في أحد فنادق محلّة ضبيّه لتوضيب المخدّرات.

على أثر ذلك، باشرت القطعات المذكورة إجراءاتها الميدانية والاستعلاميّة، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة تمكّنت من كشف هوية المشتبه به، ويدعى:

ع. ت. (مواليد العام ۱۹۸۹، سوري)
بتاريخ 2021-3-13 وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفه في بلدة ريفون، وبرفقته كل من:

أ. ع. (مواليد العام ۱۹۸۲، لبناني)
ح. ع. (مواليد العام ۱۹۸۷، لبنانية)
أ. أ. (مواليد العام ۱۹۸۹، تركية).
بتفتيشهم والغرفة في الفندق، تم ضبط ما يلي:

/1,5/ كلغ. من مادة الكوكايين.
كمية من مادّة حشيشة الكيف.
میزان حساس عدد /2/.
علب بلاستيكية صغيرة الحجم لتوضيب المخدّرات.
بالتحقيق معهم، اعترف الأول بما نُسِبَ إليه لجهة ترويج المخدّرات إلى عددٍ من الزبائن، فيما اعترف الآخرون بتعاطي المخدّرات.

أُجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

mtv

وسوم :
مواضيع متعلقة