ليليان التي أرقدها انفجار بيروت في المستشفى.. حُرمت من طفلها

كتبت الإعلامية أماني جحا عبر حسابها “تويتر”:

دقيقة من وقتكن لو سمحتوا :
تتذكروا ليليان ضحية تفجير ٤ آب، ليليان يلي لما قلنا انو الاب واهلو ما عم يقبلو يفرجو الولد ل ليليان ولا حتى يسمعوها صوتو ب فيديو ؟
‏تتذكروا طلع الاب مع جو معلوف وقال انو هوي ابدا ما بيمانع انو يفرجيهن الولد وانو كذب انو هوي واهلو مانعينهن من رؤية الطفل؟
حابة ذكركن بقصص كتار ، تتذكروا انو طلعنا عم نتاجر بقصة ليليان(مع العلم في صلة قرابة بيني وبينها وبالتالي انا مش سامعة عن القصة انما مفروض كون عايشتها) ،،
‏وتتذكروا حكم المحكمة الشرعية يلي فرض انو بيت جدو للصبي من جهة الام يشوفو الصبي ؟
طيب .. مرق ٦ اشهر ، رفعوا اهل الصبي دعاوى بوجه اهل ليليان ، الولد ما شافوه ولا مرة ، الاب وامو رافضين يخللو ليليان تسمع صوتو حتى بفيديو call,
‏هل بعدنا عم نتاجر بالقضية؟ عم نستغل الموضوع؟ ليه اهل الاب لهلق ما بدهن بيت جدو يشوفوه للصبي ولو مرة؟ مش هيدا حق لالهن؟
‏ليليان بعدها بالمستشفى، ما عم تحكي، بس صارت بتعرف كل يلي عندها بالغرفة وبتتجاوب بإشارات معهن ، وبتحرك ايدها شوي.
للراي العام والخاص.. ل يلي بيعنيه العدالة شوي، يسأل، يتأكد ،. هيدول ليليان واهلها والمستشفى، الاب واهلو ،، تأكدوا وساعدوها لانو هيدي العدالة مش حالة فردية، هيدي قضايا جماعية،، البوم ليليان بكرا ممكن يكون حدا مننا..

وسوم :
مواضيع متعلقة