معلومات جديدة عن “جريمة أنصار”.. فرضية القتل قائمة ولكن!

كشف المحامي والناشط السياسي، حسن عادل بزّي، معلومات جديدة عن قضية اختفاء أم وبناتها في بلدة أنصار الجنوبية بصفته أحد أقرباء العائلة، نافياً المعلومات المتداولة عن العثور على أي جثّة.

وكتب بزّي عبر صفحته على “فيسبوك”: “أحبتي… بالنسبة لجريمة أنصار التي تنشر تفاصيلها على الفايسبوك ومجموعات الواتساب:

ـ الصبايا المفقودات هنّ بنات عم زوجتي وأنا أتابع التحقيق عن قرب.

ـ الجاني المفترض اعترف ثم غير إفادته مراراً واختلق روايات مختلفة.

ـ حتى الآن لم يعثر على أية جثة وكل ما ينشر خلاف ذلك عار من الصحة.

ـ الملف قيد المتابعة من قبل مخابرات الجيش في الجنوب.

ـ فرضية القتل قائمة ولكن لم تثبت حتى هذه اللحظة”.

وكانت انتشرت أخبار أنّه وبعد فقدان أمّ وبناتها الـ3 قبل أيام عدّة، تمّ العثور اليوم على جثّة إحدى المفقودات في بلدة أنصار الجنوبية.

وأفادت المعلومات التداولة بأنّه تمّ القبض على خطيب إحدى الفتيات المفقودات وخلال التحقيق اعترف بإقدامه مع بعض الشباب على قتلهنّ وبيع أعضائهنّ في عملية تجارية.

vdlnews

وسوم :
مواضيع متعلقة