إستنفار إسرائيلي طارئ بسبب لبنان.. ماذا يجري الآن في عرض البحر؟

نشر موقع “calcalist” العبري، مساء اليوم السبت، تقريراً كشف فيه أنه “تزامناً مع الحرب التي يشنها الجيش الإسرائيلي في غزّة، جرى رفع حالة التأهب إلى درجات قصوى حول منصات الغاز الإسرائيلية من قبل الوحدات العسكريّة، وذلك بسبب تصاعد تهديدات حزب الله لتلك المنصّات”.

وذكر التقرير الذي ترجمه “لبنان24” أنه في ظلّ التصعيد في غزّة بين إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي”، ازدادت يقظة أجهزة المخابرات والقوات البحرية والجوية الإسرائيلية بشأن تلك المنصات في الوقت الذي تستكمل فيه سفينة “إنرجيان” استعداداتها لاستخراج الغاز من حقل كاريش الشهر المقبل.
ولفت التقرير إلى أن التوترات المحيطة بالمنصات الإسرائيلية وصلت إلى ذورة غير مسبوقة في الأسابيع الماضية، وذلك مع إطلاق “حزب الله” 3 طائرات من دون طيّار باتجاه منصة “إنرجيان” العائمة في كاريش.

وأضاف: “كذلك، هدّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله باستهداف المنصات الإسرائيلية سواء في كاريش أو في الحقول الأخرى. وعملياً، كل ذلك يأتي في وقتٍ تتواصل فيه جهود الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل آموش هوكشتاين لتقريب وجهات النظر والوصول إلى اتفاق بين الطرفين”.

وتابع: “هوكشتاين زار لبنان في نهاية الشهر الماضي، والتقى المسؤولين اللبنانيين، كما زار إسرائيل واطلع رئيس الوزراء الاسرائيلي يائير لابيد وفريق التفاوض الإسرائيلي بشأن ملف الحدود البحرية على نتائج جولته في لبنان. وخلال زيارته إلى تل أبيب، أعرب هوكشتاين عن تفاؤله بشأن فرص التوصل إلى اتفاق حدودي مع لبنان في غضون أسابيع قليلة، الأمر الذي سيسمح له بالتنقيب عن الغاز في حقل قانا”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة