نعتذر!… “ما معنا بنزين”

يتناقل المواطنون في بعض المناطق أخبارا عن اعتذار قوى الأمن الداخلي عن عدم التدخل عند التواصل معها بسبب عدم توفّر مادة البنزبن في آلاليات العسكرية.

وفي التفاصيل، انه عند وقوع اشكال معين، يحاول الاهالي التواصل مع أقرب “مخفر درك” لتكون الاجابة “نعتذر منكم، لكننا لا نملك البنزبن. اذا أردتم يمكنكم ان تأتوا وتصطحبوننا بسياراتكم فنقوم بالواجب المطلوب منا”.

وسوم :
مواضيع متعلقة