سلام: أؤيد إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

رحّب وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام بخطوة البحرين المتمثلة باستئناف التمثيل الدبلوماسي مع لبنان على مستوى السفراء، وقال: “القرار العربي في قمة جدة كان حلّ النزاعات وإعادة الأمور الى حال الاخوة وأول المداخل إعادة العلاقات الدبلوماسية بين كل الدول العربية”.

وفي حديثٍ عبر قناة الـ”LBCI”، رأى سلام أن “المسبحة ستكرّ بعد البحرين وهناك العديد من الدول الأخرى التي ستعيد تمثيلها الدبلوماسي في لبنان”، وأضاف: “أتوقع أن تعيد الامارات والكويت تمثيلها الدبلوماسي الى لبنان في غضون شهر”.

وكشف ان “علاقته برئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي على احسن ما يرام ولا يكنّ له الّا المودة والاحترام وهو طلب منه أن يسبق وفد لبنان إلى القمة لتسليم رئاسة لجنة الاقتصاد في القمة العربية”، وأضاف: “لقد قمتُ بلقاءات عديدة ولي علاقات شخصية قديمة جداً بالسعودية”.

وأضح سلام أن “الرسالة من الطرف السعودي واضحة فلبنان من باب الاستجداء غير مقبول ولكن لبنان من باب التعاون والمصالح المشتركة مرحب به كثيراً”.

كذلك، شدد وزير الإقتصاد على أن المطلوب من لبنان اليوم التوقف عن التباكي على أبواب دول الخليج وتقديم فرص جاذبة للاستثمار، وقال: “نعتبر أن ما حصل في الأيام الماضية هو إعادة قنوات التواصل مع العرب والتي كانت مقفلة في السنوات الماضية”.

وأعلن سلام انه “تحدث الى الوزراء السعوديين بما يمكن أن يقدمه لبنان في مجال الأمن الغذائي للدول العربية”، مشيراً الى أن الصادرات اللبنانية ستعود الى دول الخليج وأخذت تطمينات كبيرة”، كما أكد أنّ لبنان قادر على لعب دور محوري على مستوى الأمن الغذائي العربي.

وقال: “لبنان وسوريا بحكم الجغرافيا سيسيران معا ولبنان كما سوريا بنيته التحتية مدمرة وملف الاقتصاد اللبناني وإعادة بنائه ليست مسألة ليلة وضحاها وهناك إعادة اعمار سوريا ولكن هناك أيضا إعادة اعمار لبنان”.
من جهة أخرى، أكد أنه “لا يمكن ان نتحدث بإصلاح ان لم يستقل مسؤول لبناني عليه شبهة ومذكرة توقيف دولية”، وختم: “أنا أؤيد إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة”.

وسوم :
مواضيع متعلقة