“حالة من الغضب”… ماذا حصل داخل احد المقار الحزبية؟!

بعد انعقاد اعمال القمة العربية في جدة السعودية، وبعد ان تم دراسة الملف الرئاسي اللبناني ولو بشكل غير مباشر ومعلن، من قبل بعض الدول والشخصيات المهتمة وتحديد المسار الملائم له في ظل التوجهات الاقليمية والعربية للحوار والتقارب والانفتاح، أفادت المعلومات ان اتصالا ورد الى مقر احد الاحزاب اللبنانية المعارضة، تم خلاله ابلاغ المعنيين في الحزب عن السياق العام الذي تمت عبره مقاربة الملف الرئاسي اللبناني، والذي يتعارض بشكل كبير مع طموحات ورغبات وأمنيات الحزب المشار اليه.

ووفقا للمعطيات، جاءت الرسالة التي حملها الاتصال جدية الى حدّ كبير، ما ادى الى حالة من الغضب والجنون داخل المقر الحزبي، من دون اي تعبير علنيّ عن رفض او عدم قبول لفحوى الاتصال.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة