بعد “الكفّ”: مياوم يحاول الإنتحار مباشرةً على الهواء.. وكرّ وفرّ أمام “كهرباء لبنان”

تحت شعار يوم تضامني مع المياوم حسن عقل، نفذ مياومو الكهرباء قبل ظهر اليوم الإثنين اعتصامًا أمام مؤسسة كهرباء لبنان، للمطالبة بحقوقهم وتضامنًا مع المياوم حسن عقل الذي تلقّى صفعة من عميد في قوى الأمن.

وخلال الإعتصام تحدّث أحد المياومين عن حالته الماديّة المزرية، ولفت الى أنّ ابنته وزوجته تعانيان من مشاكل صحيّة، ثم أخذ “شفرة” من جيبه وأراد الإنتحار عبر قطع شرايين يده مباشرةً على الهواء.

وعلى الفور، تدخّل زملاؤه ومنعون من الإنتحار، وأدّى التدافع الى إغماء المياوم.

وعملت عناصر مكافحة الشغب على إبعاد المياومين من أمام مدخل مؤسسة كهرباء لبنان، كما حصل تدافع بين القوى الأمنية والمعتصمين.

وقال المياومون، وعددهم 800، إنّهم لم يقبضوا رواتبهم منذ تاريخ 17 كانون الأول الماضي.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر خلال الإعتصام: “قوى الأمن هم أخوة لنا ولا يجب أن نتواجه معهم فنحن خط واحد كما كنا سابقاً معهم بالسلسلة وسنكون معهم اليوم من أجل حقوق المياومين”.

وسأل الأسمر: “هل يمكن لأحد ان يبقى شهراً بدون راتب؟ هل سألتم يوماً كيف يمكن للناس ان يدفعوا اقساط اولادهم او سعر المازوت؟”.

وأضاف: نحن في كل يوم “مناكل كف من الدولة اللبنانية”، والمطلوب وقفة ضمير من النواب وما يحصل قنبلة موقوتة.

من جهته، اعتبر عضو لجنة المياومين لبنان مخول “ان ما يجري مؤامرة كبيرة على عمال لبنان، وطالب باستقالة المدير العام كمال حايك، متهما إياه بأنه المسؤول المباشر عما يجري اليوم في المؤسسة”.

كما صدرت أوامر بمنع دخول المياومين الى صالة الزبائن.

وقطع المياومون اوتوستراد كورنيش النهر بالاتجاهين أمام مؤسسة كهرباء لبنان، الا انهم أعادوا فتح الطريق بطلب من رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، وعادوا الى الاعتصام امام مؤسسة كهرباء لبنان.

ووقعت صدامات بين القوى الأمنية والمياومين، وحصل تدافع بين الطرفين ما أدى إلى سقوط جريح بصفوف المياومين.

وبعد عملية التدافع بين المياومين والقوى الأمنية، حذر رئيس الاتحاد العمالي بشارة بشارة الأسمر من ان الأمور تتجه إلى تصعيد واعتبر ان المياومين والشعب اللبناني كل يوم يتلقون الصفعات، موجها نداء إلى وزير الداخلية نهاد المشنوق للسماح للمياومين بالدخول إلى مؤسسة كهرباء لبنان .

قوى الأمن توضح

ونشرت قوى الأمن الداخلي تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر” أشارت فيها إلى ان عناصرها ما زالت منذ الصباح تقوم بواجبها بحماية مؤسسة كهرباء لبنان والموظفين المتواجدين داخلها، لافيتة إلى ان المياومين يصرون على الدخول بالقوة.

ما زالت قوى الامن منذ الصباح تقوم بواجبها بحماية مؤسسة كهرباء لبنان والموظفين المتواجدين داخلها، والمياومون مصرون على الدخول بالقوة.

بيان المياومين وجباة الاكراء

من جهتها، أصدرت لجنة العمال المياومين وجباة الإكراء بيانا اعتبرت فيه ان ما يحصل في مؤسسة كهرباء لبنان تجاوز للخطوط الحمر وضرب للحريات العامة ولن نترك حقنا، داعية المعنيين للتدخل السريع لإيجاد حل جذري لهذه القضية.

(رصد “لبنان 24”)