زياد عيتاني لن يخرج من السجن قبل الاثنين.. والقاضي حمود يوضح!

قال النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود عن قضية زياد عيتاني، أن قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا، أصدر استنابة قضائية إلى فرع المعلومات لتحليل بعض النقاط الفنية في قضية الادعاء على عيتاني بجرم الاتصال بالعدو الإسرائيلي. وأضاف أنه اثناء تنفيذ هذه الاستنابة، تبينت أمور استدعت قيام شبهة على جرم اقترف يجري التحقيق فيه بإشرافي شخصياً، ويتم الاستماع إلى عدد من الاشخاص بينهم المقدم سوزان الحاج. وبنتيجة هذا التحقيق سنتخذ القرارات المناسبة. وذكر أن ما يجري تداوله إعلامياً هو عمل يتعلق بالقضاء وحده. ونحن نتابع هذا التحقيق، ونقوم بواجباتنا. وعندما ينتهي سنقرر نتيجته، ومن بينها مسألة الاستماع إلى عدد من الاشخاص بينهم الحاج التي لا تزال رهن الاستماع.

وكان عيتاني نقل من مكان توقيفه وجرى استجوابه في فرع المعلومات في ضوء الاستنابة القضائية، وكذلك تقدم وكيل عيتاني المحامي صليبا الحاج بطلب تخليته في وقت سابق. وينتظر مطلع الأسبوع المقبل لبيان مآل التحقيق.

النهار