غموض يلف انتحار الشابة الجامعية المحبوبة ليلى ( 22 عاماً)…وصدمة لدى كل من عرفها

حتى الساعة لم تزل ملابسات مقتل الشابة ليلى كربلاء ( 22 عاماً) غير واضحة حتى الساعة، فالفتاة العشرينية الجامعية لم يعرف انها تعاني من اي ظروف صعبة او متعبة قد تدفعها الى قطف حياتها بيدها كما ذهبت بعض المصادر الى الترجيح فيما لم تحسم التحقيقات الاولية بعد هذه الفرضية حتى الساعة بانتظار تقرير الطبيب الشرعي.

وكانت ليلى قد وجدت في منزل والدها في كفرا الجنوبية في قضاء بنت جبيل مصابة بطلق ناري في رأسها والى جانبها على ذات الكنبة مسدس حربي ، حيث وضعت القوى الامنية يدها على القضية وبوشرت التحقيقات

وسادت في الاوساط المقربة من الفتاة وعائلتها حالة من الصدمة والذهول فمن المعروف ان ليلى فتاة جامعية تعيش حياتها دون اي ضغوطات ومشاكل وهي تحظى برعاية واهتمام من عائلتها وخصوصا والدها المعروف عنه انه يوفر كل متطلبات الراحة والرفاهية لعائلته.

المصدر: صيدا TV

وسوم :