كيف علّق وكيل زياد عيتاني بعد قرار القاضي حمود؟

بعدما أعلن المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود انه ختم التحقيقات الاولية التي اجريت في شعبة المعلومات وباشرافه وبناء لاشارته في قضية عيتاني-الحاج، أشار وكيل زياد عيتاني المحامي رامي عيتاني إلى أن “صدور القرار بتوقيف شخصين وإحالتهما على القضاء يؤكد بشكل لا لبس فيه براءة موكله زياد عيتاني”.

وقال: “هو القرار الذي ننتظره، ولا نتوقعه غدا بغض النظر عن الشكل الذي سيصدر به، سواء أكان إخلاء سبيل أو كان نهائيا بمنع المحاكمة”.

وكان القاضي حمود قد قرر توقيف شخصين على ذمة التحقيق هما المقدم سوزان الحاج حبيش وايلي غبش، وترك شخص ثالث وهو زوجة غبش بسند اقامة.

واستلم القاضي حمود المحضر ومرفقاته ومن ثم احال كامل الملف الى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بحسب الصلاحية لاجراء المقتضى القانوني بشأن الملاحقة الجزائية.