إعلان لائحة الأطباء المستقلين لانتخابات مجلس لإدارة النقابة

عقد الأطباء المستقلون المرشحون لانتخابات مجلس ادارة نقابة الاطباء في بيروت، مريم رجب وطارق حجازي وعماد غصين، مؤتمرا صحافيا في “بيت الطبيب” ظهر اليوم، في غياب المرشح الرابع الياس فرح لأسباب طارئة، اعلنوا فيه تأليف لائحتهم، “الاطباء المستقلون”، التي ستخوض الانتخابات المقررة الاحد المقبل لاختيار اربعة اعضاء جددا لمجلس النقابة.

برنامج اللائحة
بعد النشيد الوطني، تلا حجازي برنامج اللائحة، وفيه:
“العمل على تقديم افضل واحدث الخدمات الطبية للمريض، السعي الى تعزيز حصانة الطبيب، تحرير النقابة من الهيمنة، المحاسبة والشفافية والتخلص من الفساد المالي والاداري تحديث النظام الداخلي، الاسراع في مكننة النقابة بشفافية، العمل على تحسين التعرفة للاطباء، رفع تدريجي للمعاش التقاعدي، المساهمة في رسم السياسات الصحية على صعيد لبنان، معالجة ملف المستوصفات، تفعيل صندوق الاعانة من اجل تغطية افضل، تحسين شروط الضمان الصحي، العمل على توحيد الصناديق الضامنة، تحسين شروط الانتساب الى صندوق التأمين اسوة بباقي النقابات، دراسة موضوعية لحاجة البلد لعدد الخريجين وتأمين فرص عمل للخريجين الجدد وتحسين اوضاع الاطباء المراقبين في القطاعين العام والخاص”.

وأجمع الأطباء الحاضرون على “ضرورة إبعاد النقابة عن التجاذبات والهيمنة الحزبية، وانتخاب الاعضاء على اساس نقابي مهني وليس على اساس حزبي”، داعين السياسيين الى “كف أيديهم عن النقابة”.

ودعا المرشح غصين جميع الأطباء المستقلين الى “المشاركة في الانتخابات بكثافة ودعم لائحة المستقلين في وجه مرشحي الاحزاب، وعدم الاستسلام للامر الواقع على قاعدة ان لا مجال للتغيير، ولاسيما ان عددهم يزداد سنويا وعليهم تفعيل دورهم وحضورهم”، محذرا من “شائعات قد تسبق الانتخابات تدعي انتماء اعضاء اللائحة الى تيارات حزبية او عقد تحالفات انتخابية معها”.

وشدد على ان اعضاء اللائحة سيسعملون على “تسوية اوضاع الاطباء مع الضمان خصوصا لجهة الانذارات والتقديمات الصحية والاجتماعية”، مطالبا بأن “تشمل تقديماته للاطباء كل ما يقدم لباقي المضمونين”، مؤكدا السعي الى “تحسين التقديمات التقاعدية تدريجا في النقابة لتحسين مستوى عيش الطبيب بعد تقاعده”.

أما عضو اللجنة المشرفة على الانتخابات الدكتور غازي معلوف فدعا الاطباء المستقلين الى “التحلي بالوعي الكافي والانتخاب لمصلحة نقابتهم بعيدا من الالتزامات الحزبية التي تقوض عمل النقابة”، معتبرا ان “عليهم ليس فقط مسؤولية انتخاب الاعضاء في النقابة بل ايضا مسؤولية اختيار النقيب في الانتخابات المقبلة”.

وشدد على ان من اهداف النقابة “انصاف المريض وإعطاءه حقوقه كاملة، وهذه غاية الطبيب والمريض”.

ورأى أن “زيادة معاشات التقاعد تكون من خلال اعتماد الشفافية في ادارة اموال النقابة لكتون واضحة امام الجميع”.

وسوم :
مواضيع متعلقة