السفينة السياحية خاضعة للحجر الصحي… 355 مصاباً إضافياً بالكورونا على متنها

أعلن وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو، اليوم، أنّ عدد الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان بلغ 355 شخصاً.
وقال كاتسونوبو، خلال لقاء حواري على إذاعة “أن أتش كاي” اليابانية الرسمية، إنّه “حتى الآن أخضعنا 1,219 شخصاً على السفينة للفحص. من بين هؤلاء جاءت نتيجة 355 منهم إيجابية لناحية الإصابة، بينهم 73 مصاباً لم تظهر عليهم أية عوارض”، أي بارتفاع 70 إصابة عن آخر حصيلة حكومية.

وتأتي هذه الأرقام الجديدة في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لإجلاء بعض مواطنيها من على متن سفينة “دايموند برينسس” الخاضعة للحجر الصحي منذ 5 شباط الجاري في ميناء يوكوهاما بالقرب من طوكيو.

كما أعلنت هونغ كونغ بأنها ستوفر لمواطنيها البالغ عددهم 330 شخصاً على متن السفينة فرصة للعودة بواسطة طائرة مستأجرة.

وقالت السفارة الأميركية في رسالة بعثت بها الأميركيين العالقين على متن السفينة “بالنظر إلى عدد الاصابات المرتفع بفيروس كوفيد-19 على متن سفينة دايموند برينسس، أجرت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية تقييما مفاده أن الركاب وأفراد الطاقم على متنها عرضة لخطر الاصابة بشكل كبير”.

من جهتها، أعلنت الحكومة الكندية أنّها خصّصت طائرة لإجلاء مواطنيها العالقين في السفينة السياحية دايموند برنسيس الراسية في يوكوهاما باليابان.

وذكرت الحكومة، في بيان، أنّ الركاب الكنديين الذين ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد لن يسمح لهم بركوب الطائرة وسينقلون بدلاً من ذلك إلى منظومة الرعاية الصحية اليابانية لتلقي العلاج الملائم.

وأضاف البيان أنّ الركاب سيخضعون بعد وصولوهم إلى كندا إلى حجر صحي مدته 14 يوماً.

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة