جلطات ونزيف بعد التّعافي من كورونا..

دعا وزير الصحة السابق محمد جواد خليفة إلى “التزام الإجراءات الوقائيّة أي وضع الكمامة والحفاظ على التباعد الجسدي وعدم التخالط، خصوصاً بعدما تبيّن لنا أنّ النظام في الجسم لا يعود مباشرةً إلى طبيعته بعد ظهور نتيجة الـ PCR السلبيّة والتّعافي من الإصابة، فالمرض قد يترك تأثيرات مزمنة حتّى بعد التعافي منه”، وقال: “ما بدّي خوّف الناس بس لازم ينتبهوا”.

أضاف عبر الـ mtv:”تبيّن أنّ اللقاح ضدّ كورونا الذي تمّ التوصل إليه حتّى اليوم إنجاز علمي مهمّ وهو فعّال ولكن هناك بعض التفاصيل والمشاكل التي لم تُحلّ بعد ومشكلة كورونا قائمة حتّى السنة المقبلة”.

ولفت خليفة الى انه يمكن اتخاذ قرار بدعم المستشفيات بموضوع كوفيد فقط للتمكّن من استقبال الحالات وعدم الدخول في أزمة ثمّ النظر بموضوع الدعم الشامل لاحقاً وهناك عمليّات ابتزاز ومناكفات تحصل في هذا الموضوع مع “تكبير كلام”.

في الشأن السياسي، اعتبر خليفة ان ما من مؤشّرات تدلّ على قرب ولادة الحكومة في ظلّ الظروف المحلية والإقليمية الراهنة.

وقال:”برأيي يجب أن تتألّف الحكومة من الأحزاب السياسية محض وليس من اختصاصيين فالاختصاص والعلم أمرٌ مختلف عن السياسة وعلى الأحزاب أن تكون على قدر المسؤوليّة لاستلام الأمور و”اللي بدّو ينتخب حدا بلا ضمير بكون هوّي بلا ضمير”.

محمد جواد خليفة للـmtv ورداً على سؤال عمّا إذا كان يقبل بتسميته وزيراً للصحة في الحكومة العتيدة: “أقبل أن أكون فقط مستشاراً للوزير”.

المركزية

وسوم :
مواضيع متعلقة