مبتكر لقاح “فايزر” يُتوقع موعد التخلّص من “كورونا”

يستبشر الكثيرون خيرا في إعلان شركتي فايزر وبيونتيك عن فعالية لقاحها، بنسبة 90%، علَّ العالم يتعافي من جائحة كورونا الفتّاكة، والتي أنهكت مختلف الدول. ويأمل الناس، في مختلف أنحاء العالم، أن تعود حياتهم إلى طبيعتها شيئا فشيء، مع بدء إنتاج لقاح للفيروس، وتوزيعه على نطاق واسع.

من جهته، قال الشريك المؤسس لشركة BioNTech، وأحد العلماء الذين طوروا لقاح فايزر ضد كورونا، أوغور شاهين، إنه “إذا استمر كل شيء على ما يرام، فقد يكون لدينا شتاء عادي العام المقبل”.

وأضاف شاهين في حديث لشبكة “بي بي سي” البريطانية، اليوم الأحد، أن “هذا الشتاء سيكون قاسيا، واللقاح لن يكون له تأثير كبير على أعداد المصابين”. لكنه أكد أن “الهدف هو تقديم أكثر من 300 مليون جرعة من اللقاح قبل نيسان من العام المقبل، وهو ما قد يسمح لنا بالفعل بالبدء في إحداث تأثير”.

كمات شدد على أن “وجوب أن نحصل على نسبة تطعيم عالية قبل خريف- شتاء العام المقبل، لذلك يجب إنجاز جميع برامج التطعيم والتحصين قبل الخريف المقبل، وأنا واثق من أن هذا سيحدث، لأن عددا من شركات اللقاحات تساعدنا على زيادة العرض – حتى نتمكن من الوصول إلى شتاء عادي العام المقبل”.

وشاهين الذي طور اللقاح مع زوجته أزليم توريتشي، كان قد عبر في تصريحات لصحيفة الغارديان عن تفاؤله، قائلا إنه “إذا كان السؤال هو ما إذا كان بإمكاننا إيقاف هذا الوباء بهذا اللقاح، فإن جوابي هو: نعم، لأنني أعتقد أنه حتى الحماية فقط من الالتهابات المصحوبة بأعراض سيكون لها تأثير كبير”.

وكانتا شركتا “فايزر” و”بيونتيك” أعلنتا، الاثنين الماضي، أن اللقاح ضد كورونا المستجد الذي تعملان على تطويره أثبت فعاليته بنسبة 90 في المئة، وذلك وفقا للتحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

مستقبل ويب

وسوم :
مواضيع متعلقة