ماذا يقول قانون كرة القدم في ركلة الجزاء المحتسبة لبرشلونة في مباراة سوسييداد؟ فيديو

حقق برشلونة فوزا صعبا وثمينا على ضيفه ريال سوسييداد، أمس السبت، ضمن منافسات الدوري الإسباني، بهدف واحد جاء من ركلة جزاء مثيرة للجدل، انبرى لها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بنجاح.

واحتسب الحكم، خوان مارتينيز مونويرا، ركلة الجزاء لبرشلونة في الدقيقة 81، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو المساعد “فار”، إلا أن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن أرتورو فيدال، الذي رفع الكرة إلى منطقة جزاء نادي ريال سوسييداد، لتلمس يد أحد المدافعين، كان في موقف تسلل قبل وصول الكرة إليه.

واحتج لاعبو ريال سوسييداد على احتساب ركلة الجزاء ضدهم، حيث يرون أن لمسة اليد غير متعمدة.

وعلق الخبير التحكيمي في صحيفة “آس”، إيتورالدي غونزاليس، على ركلة الجزاء المحتسبة لبرشلونة قائلا: “إذا ما أخذنا في اعتبارنا لمسات اليد التي يتم احتسابها ركلة جزاء والتوجيهات التي لدى حكام المباريات، فإن لمسة يد اليوم (أمس) تستوجب احتساب ركلة جزاء، لأن اللاعب رفع في بادئ الأمر يده لتشغل مساحة”.

وتابع: “نحن في طريقنا شيئا فشيئا إلى احتساب غالبية لمسات اليد في منطقة الجزاء، تلك التوجهات والتغييرات الكثيرة في لمسات اليد بمناطق الجزاء قادتنا إلى طريق يغدو أكثر صعوبة كل مرة لمعرفة من خلاله إذا كانت تلك الكرات تستوجب احتسابها ركلات جزاء أم لا”.

وعن تسلل فيدال قال غونزاليس: “فيدال كان في وضعية تسلل، لكنه لم يتدخل في اللعبة”، وذلك قبل أن تصل إليه الكرة.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة