ظهور الفتاة المتهمة بانفصال بيكيه عن شاكيرا… وهذا ما قالته!

بعد ما تداولت الصحف العالمية أخبار انفصال الثنائي الأكثر شهرة شاكيرا وبيكيه، وإعلانهم الانفصال بشكل رسمي، وتناولت الاخبار اسم الفتاة التي كانت هي السبب في انفصالهما، لتخرج الفتاة عن صمتها وتدافع عن نفسها وتتوعد برفع دعوى قضائية.

خرجت الفتاة الإسبانية التي تداولت الاخبار اسمها في الفترة الأخيرة عن صمتها، حيث اتهمها البعض أنها السبب في انفصال بيكيه وشاكيرا، وقيل أنها عشيقة اللاعب الإسباني جيرارد بيكيه الجديدة، وهي السبب في تدمير علاقته بحبيبته النجمة الكولومبية شاكيرا.

حيث أكدت الصحف الإسبانية أن الفتاة توعدت بالظهور قريباً والخروج في العلن من أجل محاسبة كل من ساهم في تشوه سمعتها، وربط اسمها بقضية انفصال الثنائي، حيث ظهرت الفتاة في أحد البرامج التليفزيونية وهو برنامج ”سوشيليت“ الإسباني تحت اسم ”سي إم“، وعبرت عن غضبها قائلة: ”أنا أصبحت جزءاً من القصة دون علمي، ولم أتخيل يوماً أن أكون في هذا المكان وأن تظهر معلوماتي الشخصية إلى العلن”.

وأضافت قائلة: ”أنا لا أعرف جيرارد بيكيه على الإطلاق، لقد ربطوني به دون سبب نظراً لأن وسائل الإعلام لا تعرف هوية البنت المراد الكشف عن شخصيتها، أنا مجرد فتاة أؤدي امتحاناتي الجامعية حالياً ولا أتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن نفسي، وهذا ما دفعني إلى الخروج والحديث”.

وكلمت ”سي إم“ حديثها للجمهور الأسباني ووسائل الإعلام المحلية والعالمية قائلة: ”لقد عانيت كثيراً وأؤكد أن أي إشارة لاسمي مستقبلاً في هذه القضية ستجعلني أتوجه إلى رفع دعوى قضائية، حتى يصمت الجميع ويجعلوني أعيش حياتي بسلام”.
وختمت حديثها: ”اسم الفتاة المنشودة قريب من اسمي وهي فتاة تعيش بمدينة برشلونة وتعمل في مكان يتردد عليه بيكيه، وبحسب معلوماتي فإن اسمها سيخرج إلى العلن في القريب العاجل”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة