حارس مرمى شهير من أصل لبناني يترشّح لرئاسة باراغواي.. من هو؟

أعلن حارس المرمى الشهير خوسيه لويس تشيلافيرت ترشحه لانتخابات الرئاسة في بلاده باراغواي، والتي ستُجرى العام المقبل (2023)، لينضم إلى قائمة طويلة من نجوم كرة القدم الذين اقتحموا مجال السياسة بعد اعتزالهم.

وقال تشيلافيرت إنه سيترشح في الانتخابات كمستقل لمنافسة الرئيس الحالي للبلد الواقع في أميركا الجنوبية، ماريو عبده بينتيز، علماً أن الأخير ينحدر من أصول لبنانية، ووصل إلى السلطة في 22 نيسان عام 2018، ممثلاً عن حزب كولورادو، الذي يحكم البلاد منذ 1947.

وكتب تشيلافيرت (56 عاماً)، على حسابه في موقع تويتر: “بعد تفكير طويل وإحساس بالمسؤولية عن بناء باراغواي أفضل، قررت الإعلان الرسمي عن ترشحي للرئاسة؛ من أجل أن يكون شعبنا فخوراً بكونه ينتمي للباراغواي”.

واعتزل تشيلافيرت عام 2004، ويعتبر أحد أشهر حراس المرمى في أميركا الجنوبية، واشتهر بتسجيله عدداً كبيراً من الأهداف، خصوصاً عبر الركلات الحرة وضربات الجزاء.

إذ يملك في رصيده 67 هدفاً، وهو يحتل المركز الثاني في قائمة أكثر حراس المرمى تسجيلاً للأهداف في تاريخ كرة القدم خلف البرازيلي روجيرو سيني (132 هدفاً)، لكن تشيلافيرت ينفرد بكونه الحارس الوحيد الذي نجح في تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراة واحدة.

وبدأ تشيلافيرت مسيرته عام 1982 في نادي ديبورتيفو لوكينيو ثم نادي غواراني، وفي عام 1985 انتقل لنادي سان لورنزو الأرجنتيني وبعد 3 سنوات معه، رحل إلى ريال سرقسطة الإسباني، ودافع عن ألوانه حتى عام 1991.

وبين عامي 1991 و2000 خاض أطول فترة له مع ناد واحد حين انضم لنادي فيليز سارسفيلد الأرجنتيني، ثم عاد إلى أوروبا من بوابة نادي ستراسبورغ الفرنسي، وفي عام 2002 التحق بنادي بينارول في أوروغواي، قبل أن يعود إلى فيليز سارسفيلد ويعتزل في صفوفه.

وعلى الصعيد الدولي خاض تشيلافيرت 74 مباراة دولية مع منتخب باراغواي، سجل خلالها 8 أهداف، وشارك في كأس العالم عامي 1998 و2022.

وفي حال انتخاب تشيلافيرت رئيساً لأوروغواي، سيُكرر الحارس الشهير تجربة المهاجم الليبيري جورج وياه، الذي انتُخب عام 2017، بعد عدة محاولات سابقة.

(عربي بوست)

وسوم :
مواضيع متعلقة