أقدامٌ تصنع الملايين.. كيف يتحدّد سعر لاعب كرة القدم؟

يتقاضى بعض لاعبي كرة القدم أرقاماً خيالية أكان على مستوى الرواتب المخصصة لهم أو عند انتقالهم من فريق لآخر. فما هي المعايير التي يتحدد على أساسها سعر اللاعب؟

قد يعتقد كثير من الناس أن قيمة عقد الانتقال هي التي تحدد قيمة اللاعب فعلا، لكن هذا بعيد كل البعد عن الصورة الكاملة إذا ما تحدثنا عن “القيمة السوقية” للاعب الذي يمكن إتمام صفقة شرائه أعلى أو أقل بكثير من “قيمته السوقية” اعتمادا على عدد من العوامل التي قد تكون مترابطة أحيانا.

أما أبرز المعايير التي تحدد قيمة اللاعب السوقية أو “سعره” باللغة الدارجة، فهي 8 تُعرض تباعاً في هذا التقرير استنادا إلى المدونة الرياضية “فوتبول ويسبرز” football whispers.

1 – العمر

المقياس الأول الذي هنا هو عمر اللاعب الذي كلما كان أصغر سنا، ارتفعت قيمته السوقية. لكن الأمر ليس بهذه البساطة. فإذا كان المقصود لاعبا عمره 21 عاما مقابل آخر يبلغ 31 عاما، فإن القيمة السوقية تتجه أكثر لتكون في صالح الأول. لكن أحيانا تتغير الصورة بحيث تكون القيمة السوقية للاعب عمره 26 عاما أعلى من قيمة شاب يبلغ 16 عاما.

2 – الخبرة

غالبا ما تأتي الخبرة مباشرة من الحالة العمرية، وهي أيضا أمر بالغ الأهمية لتحديد قيمة اللاعب السوقية. لكن كيف يمكن تعريف الخبرة التي تختلف من شخص لآخر؟

جيمي فاردي، على سبيل المثال، لم يلعب في دوري كرة القدم حتى بلغ من العمر 25 عاما. وفي غضون ذلك، كان يبلغ ماركوس راشفورد 24 عاما فقط لكن لديه أكثر من 300 مباراة مع كبار اللاعبين.

وبالتالي، ستكون تجربة راشفورد داخل وخارج الملعب أعلى بكثير من خبرة فاردي البالغ من العمر 25 عاما.

3 – سجل الإصابات

تلعب الإصابات دورا كبيرا في عالم كرة القدم وبالتالي في تحديد القيمة السوقية للاعب.

فاللاعبون يُعتبرون أصولا قيّمة بالنسبة لأنديتهم، سواء كان ذلك بسبب ارتفاع أجورهم أو قيمة إعادة البيع، وهم لهذا السبب يبحثون دائما عن حمايتهم والحرص على صحتهم وتقديم أفضل الخدمات الطبية لهم.

يمكن للاعب أن يصنع الملايين بأقدامه لنفسه ولناديه، لكن إذا ما تعرّض، على سبيل المثال، لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي- أو لما هو أسوأ من تعرضه لشيء أكثر خطورة كما حصل مع كريستيان إريكسن- فإن قيمته السوقية ستنخفض.

4 – الدوري الذي يلعب فيه

إن كرة القدم في العالم الحقيقي ليست كلعبة “فيفا” FIFA على “إكس بوكس” Xbox، إذ لا يمكن سحب أفضل لاعب من هنا وهناك بنقرة واحدة. فالدوري الذي يلعب فيه الشخص يحدد قيمته السوقية.

عموما، السمكة الكبيرة في بركة صغيرة ستكون أقل قيمة من الأسماك الصغيرة في بركة كبيرة. مثلا، يمتلك ألفريدو موريلوس في “رينجرز” قيمة أقل من آدم أرمسترونغ في “ساوثهامبتون”.

5 – قابلية التسويق

كرة القدم هي عمل تجاري إلى حد كبير في الوقت الحاضر. ولا ترغب الأندية في أن يصبح اللاعبون لاعبين جيدين فحسب، بل هناك أسئلة أخرى تندرج في هذا السياق الآن.

مثلا، هل اللاعب اسم كبير؟ هل هو علامة تجارية في حد ذاتها؟ هل سيجذب معجبين جددا؟ كيف ستتجه مبيعات القمصان؟

من الواضح أن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو قد أحدثا ضجة كبيرة عندما انتقلا إلى أندية جديدة في صيف 2021.

لكن قد تكون الأمور أقل وضوحا أيضا. فإلكان بوغوت هو عضو في فريق الشباب الذي تم إعداده لنادي “إبسويتش” في الدوري الأول، ومثَّل منتخب إندونيسيا في “كأس سوزوكي”، وشاهد متابعيه على “إنستغرام” يصلون إلى رقم المليون مع اكتساب النادي حوالي 10 آلاف فقط لا أكثر. ولذلك، زادت قيمته السوقية من دون أن يستفيد ناديه من هذه النجومية المحلقة.

6 – مدة العقد

عندما يقرر اللاعب المغادرة، فإن العقد يضمن لناديه قيمة أكبر. وخير مثال على ذلك هو الفرنسي إدواردو كامافينغا. ففي عام 2020، كان “ريال مدريد” يتعقبه، وبلغت قيمته آنذاك 90 مليون جنيه إسترليني، ولم تتحقق الخطوة لأن العرض تضمن دفع 35 مليون جنيه فقط.

لماذا؟ بكل بساطة، كان اللاعب قد تبقى له عام واحد قبل أن ينتهي عقده مع النادي، وكان بإمكانه إبرام صفقة جديدة في غضون ستة أشهر فقط، بمعنى أنه لن يبقى مرتهنا للنادي مدة طويلة، وبالتالي يفقد النادي القدرة على التفاوض بشأن عروض أعلى.

7 – الطلب على اللاعب

هذا عامل مهم في تحديد “القيمة السوقية” للاعب على قاعدة العرض والطلب.

فإذا كنت تبيع منزلا عبر الإنترنت مثلا، ولم تحصل إلا على مشاهدة واحدة فقط فلن ترى حرب عروض أسعار من أجل الحصول عليه. لكن كلما حصلت على مشاهدات إضافية تزداد إمكانية البيع بسعر أعلى على ضوء التنافس الحاصل.

ولاعبو كرة القدم من الممكن مقاربتهم بالمنطق نفسه، فهم بالنهاية مجرّد أصول تملكها النوادي لوقت محدّد. فإذا كان عدد من الأندية يتطلع للتعاقد مع اللاعب ستزيد قيمته السوقية بالتأكيد.

8 – مستوى القدرة والإمكانات

أخيرا، يبقى السؤال الأهم: ما مدى جودة اللاعب؟ كلما كان اللاعب محترفا ويظهر أداء متميزا أو خارقا في المباريات والمنافسات العالمية، فمن العدالة أن يرتفع سعره بجنون أحيانا. والعكس صحيح.

(العربي الجديد)

وسوم :
مواضيع متعلقة