أمل حمادة: أحب نوال الزغبي وهي لا تقبل الانتقاد

عُرفت ​أمل حمادة​ بشخصيتها العفوية، التي تنتقد الفنانين والممثلين اللبنانيين. نراها في مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، التي دخلت من خلالها بيوتنا.

موقع “الفن”،  اتصل بها لمعرفة ما جرى بينها وبين الفنانة ​نوال الزغبي​، حيث جرى الحديث التالي:

أمل حمادة، ما جرى بينك وبين الفنانة نوال الزغبي أصبح على كل لسان .. هل نصيحة “ان تضع الثلج على وجهها” أوصلتكم فعليا الى المحاكم فعلاً؟

القصة “مش محرزة”.. وما سمعتيه وما يقال صحيح!!

وماذا عن المحكمة؟ ولو كانت “مش محرزة” بالنسبة لك، ماذا عن الجمهور الكبير لنوال؟

ما جرى في المحكمة اكثر من طبيعي. انما ما قدمته لنوال كان بمثابة نصيحة لأن عمليات التجميل مؤخراً التي قامت بها لم تنجح، والحل الامثل هو الثلج. ولو لم أحبها لما قدمت لها هذه النصيحة.

هل سبق أن استعملت الثلج اذاً؟ ومررت في الظرف عينه؟

نعم مئة في المئة وهذا ما كنت اريد توضيحه، ولكن للأسف نوال الزغبي لم تقبل لا النصيحة ولا النقد .. انا جداً “زعلانة منا وما بقا إتعاطى معا”.

هل تعتبرين ان الامور اصبحت شخصية؟

نعم .. الامور كانت شفافة لكنها لم تتمكن من استيعاب النصيحة.

وهل ستبقين أمل التي اعتدنا عليها تنتقد الفنانين؟

انا لا اخاف من أحد، وأحب أن تكون المرأة قوية “ويا جبل ما يهزك ريح”. وانا لا أدخل في كرامات الناس ولا أجرّح انما احب الانتقاد الشفاف ولم انتقد الا الكبار، وعلى الكبير ان يتحمل الانتقاد. نعم سأبقى بما انا عليه وما من أحد يؤثر بي.

هل جرحتك نوال الزغبي؟

ابداً ابداً.

 

 

الفن