بالصور.. 3 أسرار مثيرة تخفيها عائلة ويل سميث عن العالم .. إليكم المفاجآت

العالم بأكمله يعرف عائلة ويل سميث؛ فهم موضع إعجاب الجمهور، وغيرة المشاهير الآخرين لامتلاكهم الموهبة والنجاح والوسامة أيضًا، إذن ما الأسرار التي قد تخفيها عائلة سميث عن الجمهور، موقع Nicki Swift يعرض 3 أسرار لا ترغب عائلة سميث أن تكشفها، بل ويحاولون إخفاءها عن أعين الناس، من خلال التركيز على الجانب خفيف الظل لدى ويل سميث، وزواجه الناجح الممتد لأكثر من عشرين عامًا من جادا بينكيت سميث، لكن يبدو أن هذه الأسرار سوف تخرج لدائرة الضوء.

1- خيانة زوجية

انتشر كثير من الأقاويل عن أن زواج ويل من جادا مبني على خيانة؛ فخلال تصوير ويل سميث فيلم Focus عام 2015، ظهرت إشاعات عن كونه يخون زوجته مع بطلة الفيلم مارجوت روبي، في حين ظهرت إشاعات أخرى عن خيانة جادا ومع المغني مارك أنتوني في الفترة ما بين 2009 إلى 2011، في الفترة التي تلت انفصال أنتوني عن زوجته السابقة جنيفير لوبيز، وعندما وجه سؤال إلى جادا حول حقيقة هذه المزاعم رفضت الإجابة سواء بالنفي أو الإيجاب عن خيانتها.


2- ديانة الساينتولوجي

حتى الآن تعتقد هوليوود أن عائلة ويل تعتنق ديانة الساينتولوجي المثيرة للجدل، السر في ذلك هو علاقة ويل الوثيقة بالممثل توم كروز المعروف بترويجه ديانة الساينتولوجي رغم أنها ديانة مشبوهة لا يفهم أحد توصيفها، وترتبط بسيطرة الكنيسة على أعضائها واستخدامهم منفعة أغراضها الشخصية، وتعذيب معارضيها.. المنتج وصديق ويل جيمس لاسيتر سبق وأن حذره من الانضمام للساينتولوجي، إلا أن قيام ويل وابنه جايدن ببطولة فيلم After Earth أشعلت من جديد الأقاويل حول انضمامهم إليها، حيث وصف النقاد الفيلم بأنه يحمل رسالة سرية، وهي الترويج للساينتولوجي.

3- تربية الأبناء

يبدو أن اختلاف طريقة تربية الأبناء بين ويل وجادا سبب مشاكل كبيرة بينهما، فويل كان يريد من ابنته ويلو سميث أن تشارك في فيلم Annie وانسحبت من الفيلم لأنها كانت في الذي أنتجه، إلا أن ويلو رفضت وانسحبت من الفيلم، لأنها كانت في الثانية عشرة من عمرها، وتريد أن تعيش طفولتها.. مصادر أخبرت الموقع أن جادا تريد لأبنائها أن يعيشوا طفولة طبيعية بعيدة عن الأضواء، في حين يدفع ويل سميث أبناءه إلى عالم الفن، ما يؤكد هذه الشائعات أن ابن ويل الأكبر جايدن لم يقم بأي أدوار سينمائية منذ مشاركته مع أبيه في فيلم After Earth عام 2013.

لم تتوقف أسرار العائلة الأشهر في العالم عند هذا الحد، فالبعض فسّر تصريحات جادا عام 2013 عن زوجها بأنهم في علاقة زواج مفتوح (بإمكانهم أن يعيشا علاقات مع أشخاص آخرين برضا الطرف الآخر)، والبعض الآخر سلط الضوء على “قلة أدب” أبنائهم وغباء تصريحاتهم؛ فابنة ويل ، ويلو، قالت من قبل إن الزمن غير موجود، وبإمكانها أن تتحكم في الوقت كيفما تشاء.. كل هذه الأسرار تجعل عائلة ويل سميث مسلية أكثر، لذا لا أستبعد أن تكون هذه الأسرار من الطرق، التي يستخدمونها للترويج لنفسهم!

اخبارنا