ديما صادق تعتذر من النرويج لـ”عدم الدقة”.. ولكن

بعد أخذ وردّ بين الإعلامية ديما صادق وحساب تابع لجمهورية النرويج بشأن تغريدة لصادق نشرتها عبر حسابها عبر موقع “تويتر” حول نسبة التحرّش الجنسي في النرويج، تقدّمت صادق على حسابها عبر موقع “فيسبوك” من جمهورية النرويج باعتذار عن “عدم الدقة” في الرقم الذي نقلته.

وقالت: “أشكر حساب النروج لتصويب المعلومة حول نسبة التحرّش الجنسي في النرويج. النسبة هي 9 إلى 10 بالمئة. أعتذر عن عدم الدقة في الرقم الذي نقلته وهو 3 بالمئة.

أمّا بخصوص الفكرة التي طرحتها فلا تزال قائمة. الإحصاءات تقول إنّ في بلد فيه حرية لباس، التحرّش الجنسي هو أقل بكثير من دول تفرض لباساً معيّناً. وبحسب إحصاء قامت به الباحثة السعودية نورة الزهراني عن “التحرش الجنسي بالنساء”، فإنّ 78% من النساء المبحوثات تعرضن لتحرش جنسي مباشر، فيما أكّدت 92% من النساء أنّ التحرش الجنسي في ازدياد”.

وأضافت إنّ “فكرة تفوق نسبة التحرش الجنسي في السعودية على البلدان الغربية تحدثت عنها أيضاً مجلّة سيدتي التي تصدر في المملكة. أمّا عن الصحافة التي انهالت هجوماً علي فأسأل: أين لُب الموضوع في هجومكم؟ ما دخل أزيائي وشعري في هذا النقاش؟ هل هناك مشكلة في التحرش الجنسي في البلدان العربية نعم أم لا؟ هل في مصر كارثة اسمها التحرش الجنسي على الرغم من الإستتار خلف طبقات من الأقمشة نعم أم لا؟ ما دخل فستان في مهرجان سينمائي بنقاش هكذا؟ أين المهنية في هذا؟ على العموم المهنية تقتضي بنشر هذا الرد وليس فقط نشر العدائية على ما سبق”.

اشكر حساب النروج لتصويب المعلومة حول نسبة التحرش الجنسي في النرويج . النسبة هي ٩ الى ١٠ بالمئة . اعتذر عن عدم الدقة في…

Gepostet von Dima Sadek am Mittwoch, 23. Mai 2018

لبنان24