المنتج “الوحش” ينفي الاتهامات الموجهة إليه.. وممثلة فضحته!

أمام قاض في نيويورك يوم أمس الثلاثاء، شدد المنتج الأميركي، هارفي واينستين، على أنه غير مذنب في اتهامات بالاغتصاب وسوء السلوك الجنسي، فيما تعهّد محاميه بالمضي قدما في محاولة إسقاط القضية حتى قبل أن تحال إلى المحاكمة.

ولدى وصوله إلى المحكمة، لم يتوقف واينستين للتحدث إلى الصحفيين أو الرد على أسئلتهم، وعاد إلى سيارته التي كانت تنتظره في غضون 40 دقيقة فقط.

وقال محاميه للصحفيين إن القضية “يمكن الدفاع عنها بشكل واضح” بناء على ما علموه عن الدليل، مضيفاً: “أعتقد أن اليوم هو أول يوم في هذه العملية. نبدأ قتالنا الآن.

وكشف المحامي أنّ دفاعه سيشمل محاولة إجبار المدعين على إسقاط القضية و”إذا نجحنا، فقد لا تكون هناك محاكمة”.

وكانت هيئة محلفين قد وجهت اتهامات لواينستين الأسبوع الماضي، أبلغت إحداهما المحققين بأن واينستين حاصرها في زاوية غرفة فندق واغتصبها.

أما الضحية الأخرى، وهي الممثلة السابقة، لوسيا إيفانز، فنشرت روايتها علنا وقالت إن واينستين أجبرها على ممارسة الجنس الفموي في مكتبه عام 2004.

(سكاي نيوز)