ملكة جمال سوريا السابقة تجيب محبّيها: اسألوه هل طلّقني؟

أدارت ملكة جمال سوريا السابقة سارة نخلة لقاءً مفتوحًا مع جمهورها للردّ على أسئلتهم عبر شبكات التواصل الإجتماعي، فتح الباب أمام تساؤلات جديدة حول موضوع طلاقها من الفنان المصري أحمد عبدالله محمود.

وكانت إجابات سارة في اللقاء المفتوح مبهمة، إذ لم تؤكّد أو تنفي طلاقها من محمود، فردًّا على سؤال أحد متابعيها: “هو أنتي اتطلقتي؟”، قالت سارة: “اسألوه”.

وردًّا على سؤال آخر عمّا إذا كان ممكنًا أن تتزوّجه، أجابت سارة: “لا طبعاً، ومش هاتجوز تاني، حرّمت واتعلّمت الأدب”. ولدى سؤالها عن السبب الذي جعلها تنفصل عن زوجها، قالت: “النكد”، لتزداد الحيرة بين جمهورها حول اذا ما تمّ الطلاق فعلاً بينهما أم أنه انفصال غير رسمي.

يُشار الى أن ملكة جمال سوريا السابقة كانت قد أكّدت، في حديث لمجلّة “لها”، طلاقها من الفنان المصري بعد زواج استمر ثلاث سنوات.

الجديد