فنانون ماتوا بأسوأ الطرق.. أحدهم دُفن وهو حي والبعض إنتحر!

كثر من المشاهير كانت نهاية حياتهم مأساوية، بحيث شكّلت صدمة كبيرة لمحبيهم وللوسط الفني، ونذكر من بينهم:

الممثل المصري ​حاتم ذو الفقار​

توفي في شقته عام 2012، بدون معرفة احد، وذلك بعد انقطاع التواصل معه عبر الهاتف لمدة اسبوع، وكان ذو الفقار عانى من إدمان المخدرات وسجن بسببها، الأمر الذي أبعده عن التمثيل.

الممثل اللبناني ​الياس رزق​

أول حالة إنتحار في لبنان أقدم عليها الممثل إلياس رزق عام 1982 بعد ان أقدم على قتل نفسه برصاصة داخل غرفة نومه.

والأسباب تعددت، فمنهم من قال إنّ رزق غرق في ديون كثيرة، والبعض الآخر رجح ان يكون السبب حزنه على اغتيال الرئيس الشيخ بشير جميل حينها.

الفنانة المصرية ​سعاد حسني​

شكّل خبر رحيلها صدمة لمحبيها، فانقسمت الأراء حول هذا الأمر، فمنهم من قال انها انتحرت ومنهم من قال انها قُتلت، ومازال الموضوع محور جدل كبير وغامض.

وقد وُجدت السندريلا مرمية من احد المباني في لندن، حيث انها كانت تسكن هناك مع صديقتها، وتفيد بعض المصادر انها على الأغلب قُتلت من قبل المخابرات المصرية التي جنّدتها للعمل لصالحها.

الفنانة التونسية ذكرى

شكّل خبر مقتلها ضجّة كبيرة في الوسط الفني، اذ ان زوجها رجل الأعمال المصري أيمن السويدي اقدم عام 2003 على اطلاق النار عليها بخمس وعشرين رصاصة، قبل أن ينتحر هو أيضاً في شقتهما في منطقة الزمالك، والاصابات جاءت معظمها في منطقة الصدر والبطن والذراعين.

الفنانة العالمية ​داليدا​

رحلت اسطورة الفن داليدا، عام 1987، حين اختارت ان تنهي حياتها، الا انها لم تنهِ معها فنّها من ذاكرة الجمهور.

وقد وجدتها خادمتها ملقاة على سريرها بسبب تناولها جرعة زائدة من الأقراص المنومة، والى جوارها رسالة كتبت فيها :”الحياة أصبحت مستحيلة … سامحوني”. وما زالت اسباب اقدامها على هذا الأمر مجهولة حتى الآن.

الممثلة المصرية ​وداد حمدي​

قتلت الفنانة الكردية الأصل وداد حمدي عام 1994 على يد الريجسير “متى باسيليوس” طعناً بالسكين، طمعاً في مالها بعد فشله في العثور على الممثلة يسرا كي يقتلها.

الممثل المصري ​صلاح قابيل​

تعرض قابيل عام 1992 لأزمة قلبية مفاجئة، الا ان اسرته وطبيبه ظنوا انه قد فارق الحياة، فتم دفنه، لكن حينها انتشر خبر يفيد أن حارس المقابر سمع أصواتا تخرج من قبره، وبعد فتح القبر بمعرفة الطب الشرعي والنيابة العامة، وجدوه ملقى على سلالم القبر متوفيا بسكتة قلبية.

الممثل السوري ​ياسين بقوش​

قتل عام 2013 اثناء الحرب في سوريا، إثر تعرض سيارته لقذيفة أثناء مروره في حي العسالي في مخيم اليرموك في دمشق، وحينها احترقت سيارته بالكامل وتم التمكّن من اخراجه منها.

المصدر : الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة