رسالة متداولة لوفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات أمس.. وريما الرحباني تخرج عن صمتها

صعق اللبنانيون والعالم العربي، أمس السبت، من تداول أنباء بشأن وفاة المطربة القديرة فيروز، تزامنا مع الاحتجاجات التي اندلعت في مرفأ بيروت.

وخرجت ريما الرحباني، عبر حسابها على موقع “فيسبوك”، في اليوم التالي الأحد، لتنفي هذه الشائعة.

وكتبت: “إلى مُطلقي الشائعات الذين يظل لديهم رغبة ونفْسْ ووَقت بكل الظروف مهما كانت سوداء يفَبِركوا الخَبر ذاته! وكأنها رغَبات لديهم أكتر أنها مُجرّد إشاعات!”.
بعدها اقترحت ريما الرحباني على مطلقي شائعة وفاة والدتها فيروز: “ما رأيكم بما أنكم فاضيين ورايقين أن تتسلوا بهذه الوقائع الحقيقة (مقطع مصور عن عائلتها) بدلا من أن تستمروا في موتنا بالباطل وزهق بالشائعات الرخيصة مثلكم”.

يشار إلى أن فيروز طالتها شائعة وفاتها أكثر من مرة، كان آخرها في شهر أيار، وذلك عبر رسالة متداولة عبر تطبيق التراسل الفوري “واتسآب.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة