قصة مسلسل الرحيل إلى الوجه الآخر (فيديو)

قدمت الدراما السورية خلال السنوات الماضية مسلسلات عديدة لا تزال مطبوعة في ذاكرة المشاهد حتى اليوم ومنها مسلسل “الرحيل إلى الوجه الآخر”.

نستعرض لكم اليوم قصة مسلسل “الرحيل إلى الوجه الآخر”، من تأليف عبد الله عباسي وإخراج غزوان بريجان الذي تم إنتاجه عام 2002.

دارت أحداث المسلسل حول شخصية تتمتع بالأخلاق المثالية من الصدق والأمانة والرجولة وهي شخصية “خالد” التي قدمها الفنان مازن الناطور.

ويضطر خالد للهـ.ـرب من قريته بسبب الثـ.ـأر، ليلتقي صدفة بـشخص غنى يدعى عامر الدباس “الفنان أسعد فضة” مصـ.ـاب بنوبة قلبية داخل سيارته.

يعمل خالد على إنقـ.ـاذه واسعافه إلى المستشفى، ويحافظ على الأموال التي كانت بحوزته داخل السيارة.

يعجب عامر الدباس بأخلاق خالد ويعرض عليه أن يعمل كسائق عنده، ليجد نفسه أمام مهمة كبيرة في حمايته من أعـ.ـدائه.

يتـ.ـآمر أخوة عامر وشركائه في “الرحيل إلى الوجه الآخر” عليه من أجل الاسـ.ـتيلاء على أمواله بطرق ووسائل عديدة.

كما يحاول المقربون من الرجل الغني مراراً إبعاد خالد عنه، وسط محاولات عديدة من أجل قتـ.ـل عامر الدباس من أجل التركة.

أحداث الرحيل إلى الوجه الآخر
وضمن أحداث مشوقة تدور الأحداث، حتى يقـ.ـتل عامر الدباس ليلة زفافة، من قبل عدد من الأشخاص.

وخلال لحظاته الأخيرة يطلب عامر الدباس من خالد أن يقوم بحماية ابنته “عبير” التي كانت من أشد الكارهين له.

يفاجئ أفراد عائلة الدباس بأن المغـ.ـدور قد أوصى بجزء كبير من تركته إلى خالد، بما فيها مزرعة الخيول العربية الأصيلة.

وضمن أحداث “الرحيل إلى الوجه الآخر” يكشف خالد، تآمر أخيه وابن أخيه وشركائه بخطط منفصلة على التخلص منه في تلك الليلة.

أما الطلـ.ـقات القـ.ـاتلة فتكون من يد “عمران” الرجل البسيط الذي كان يعمل في مزرعة الدباس وأحد المقربين جداً منه.

يخوض خالد في أثناء البحث عن قـ.ـاتل صديقه، مهمة كبيرة في إفشال عملية بيع الخيول العربية للأجانب.

ويتمكن في نهاية مسلسل “الرحيل إلى الوجه الآخر” من إثبات أنه رجل حقيقي ولم يكن طامعاً بأملاك عامر الدباس.

ويستعرض العمل نتائج الصدق والأمانة، في مقابل الغـ.ـدر والخيـ.ـانة والطمع من قبل أقرب المقربين.

دراما تريند

وسوم :
مواضيع متعلقة