كلمات الأخيرة لـ صباح فاخري قبل رحيله ولما دفن في الشام بدلاً من حلب وزهير رمضان يعلق على غيابه

خيم الحزن على الوسط الفني والشارع العربي عموما وذلك بوفـ.ـاة الفنان السوري

القدير ” صباح فخري ” عن عم يناهز ال 88 عاما حيث أعلنت نقـ.ـابة الفنانين

في بيان رسمي لها صباح يوم الثلاثاء رحيل تلك القامة الفنية الكبيرة

ولاقى ذلك الخبر موجة عارمة من الحزن والأسى من قبل عدد من الفنانين

السوريين والعرب وجمهور الفنان الراحل والذين نعوه عبر صفحاتهم العامة

وعدد من المواقع الفنية متمنين الرحمة والخلود له والصبر والسلوان لذويه

وكانت الفنانة ” تماضر غانم ” عضو النقابة قد كشفت بعض التفاصيل حول

رحيل قامة الفن العربي ” صباح فخري ” موضحة سبب دفـ.ـنه في دمشق بدلا من حلب

وتحدثت غانم في ذلك السياق من خلال إحدى اللقاءات الأذاعية التي جرت

معها والتي قام برصدها موقع ” بلورة ماكس ” عن سبب غياب نقـ.ـيـ.ـب الفنانين

” زهـ.ـيـ.ـر رمضان ” عن المشهد الحـزين مؤكدة بأنه يمر بحالة حـزن شـديدة

منعته من المشاركة في تلك الحادثة مشيرة الى أن وصول ابنه انس من بيروت للمشاركة في مراسم العزاء بات قريبا

وفيما يخص سبب دفن الراحل القدير فخري في دمشق عوضا عن حلب

فقد أكدت غانم بأنه قد تواصلت معها زوجة الراحل فخري وطلبت منها دفنه

مكان وفـ.ـاته كون الراحل قد تنقل كثيرا في حياته وخشية عليه من تعب السفر لذلك تم اتخاذ قرار الدفن في مقبرة ” الدحدح ”

وعن مراسم العزاء فقد أكدت غانم بأنه تم التواصل مع ” جامع الحسن ”

في دمشق لكي يتم المباشرة بمراسم العزاء حيث حاليا يتم العمل على ذلك

واتخاذ كافة الأجراءات الخاصة بمراسم العـزاء حيث سوف يتم توديعه من قبل الفنانين ومحبيه وعشاقه

والذي من المتوقع استمرار العزاء لمدة ثلاثة أيام حيث سيتم تخصيص عدد الساعات

المخصصة لعزاء الرجال منها والنساء قبل أن يتم نقل العزاء الى موطن الراحل حلب ان رغب ذويه بذلك

linkpostmedia

وسوم :
مواضيع متعلقة