التلفزيون المصري يفجع بوفاة الإعلامية شيرين الدويك بعد أقل من أسبوع على وفاة زميلتها

فجع التلفزيون المصري بوفاة الإعلامية المصرية شيرين الدويك بعد رحيل إحدى مذيعاته وهي الإعلامية مها حسني في الأسبوع نفسه.

وكانت نائلة فاروق رئيسة التلفزيون المصري قد أعلنت وفاة الإعلامية شيرين الدويك عن عمر يناهز الـ 46 عامًا، بسبب جلطة في الشريان التاجي، تم تشخيصها طبيًا بالخطأ التهاب في القولون، حيث توفيت الدويك أثناء نومها وبعد ست ساعات فقط من وصولها إلى منزلها.

وأكدت مصادر من داخل مبنى ماسبيرو، أن الفقيدة شعرت بآلام في المعدة، وتم تشخيص المرض أنه تعب في القولون، ولكنها قضت نحبها وهي نائمة بجلطة في الشريان التاجي.

شيرين الدويك التحقت بمبني ماسبيرو عام 1998، وكانت من أهم المذيعات على شاشة القناة الأولى، وعملت لفترة في شبكة قنوات ART، وقدمت عددًا من البرامج منها “نص ساعة صحافة” و”ألبوم الذكريات”، كما قدمت برنامج “جناب السفير”، وانتقلت بعدها للعمل بالقناة الأولى وكانت رئيسة التليفزيون وقتها الإعلامية الراحلة سهير الإتربي.

وقبلها، كانت قد رحلت الإعلامية مها حسني عن عمر يناهز 55 عامًا بعد معاناة مع المرض.

الجميلة

وسوم :
مواضيع متعلقة