أخبار مقلقة عن ابن الممثل هشام سليم المتحول .. حاول إنهاء حياته!

يتعرّض نور، ابن الممثل المصري هشام سليم، المتحول جنسياً للتنمر على مدار الساعة من قبل الجمهور على مواقع التواصل ، ما جعل البعض يتحدث عن انتحاره.

وبدأ الحديث عن هذا الأمر بعد كشف الأخير عن تعرضه للكثير من التنمر بسبب تحوله الجنسي، وفي السياق، قام أحد متابعي نور بالقول في أحد التعليقات “لو حصل للإنسان ده حاجة كل واحد غلط في حقه هو مسؤول عنه سواء انتحر سواء تعبت نفسيته…إنتو فعلاً بشر وحوش بتنصحوا في إنسان مش عارفين شاف إيه وعاش إيه وإيه المستخبي ورا كلامه وإيه اللي جابره يجابه الأذية النفسية بكلامكم ده كله”
وتابع “إنتو كلكو عيوب وكلكو غلطانين بحق ربنا وأهلكو ونفسكو بقيتو كلكو مسلمين وملتزمين بالدين…لو حصل حاجة لنور كلكم مشتركين فيها…دع الخلق للخالق ربنا اللي بيحاسب ويعاقب”.
هذا الأنر دفع نور للرد عليه مؤكدًا أنه لا يفكر بالانتحار ولا يمكن أن يتأثر بالهجوم الذي يتعرض له، إذ قال “انتحار مين يا باشا؟ الناس دي ملهاش تأثير عليا خالص كل واحد حر في حياته…يقولوا اللي هم عايزينو…أنا هكمل حياتي مبسوط عشان أنا عشت سنين كثيرة أوي زعلان بس خلاص الأيام دي خلصت”.

الجديد

وسوم :
مواضيع متعلقة