محمد رمضان في ورطة جديدة والجمهور يطالب بمحاسبته

تسبّب ردّ الفنان المصري محمد رمضان على الهجوم الذي شنّه عليه عدد من رجال الدين في العراق بسبب حفله الأخير هناك، والذي خرج بشكل غير لائق وساخر، ثم ردّه على رئيس الوزراء العراقي الأسبق نور المالكي بمشهد من مسلسل “الأسطورة”، بعدما وصفه المالكي في خطبة رسمية بـ “الداعر”، في توجيه اللوم والعتاب والانتقادت الجارحة إليه… حيث تم تداول العديد من التغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بإيقاف هذا النوع من الحفلات لمخالفتها قوانين دولتهم الإسلامية، ولم يقتصر الأمر على تعبير بعض المواطنين عن رأيهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بل وصل حد نزول البعض منهم الى الشوارع احتجاجاً على هذه الحفلات، رافعين لافتات تهاجم الفنان محمد رمضان وتندّد بالحفلات التي تُقام على أرض العراق.

ليحتدم الجدل حول حفل محمد رمضان، ويظهر نور المالكي رئيس وزراء العراق الأسبق في إحدى المناسبات، قائلاً: يحتضنون بهذا الشكل المخيف عشرات الآلاف يتدافعون لمشاهدة إنسان داعر فاسق”، ليردّ رمضان على المالكي من خلال نشر الفيديو عبر “إنستغرام” مُدمِجاً في نهايته مشهداً له من مسلسل “الأسطورة”، يقول خلاله: “أنا الشيطان كان بيساعدني”.

وكتب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر حساباتهم أن رمضان بتصرفاته هذه سوف يتسبب في أزمات ديبلوماسية بين مصر وبعض الدول، مطالبين بمحاسبته ووضع حدّ لردوده الانفعالية الساخرة واللامسؤولة.

المصدر: لها

وسوم :
مواضيع متعلقة