أيمن زيدان مستاء من تعاطي بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي معه!

أكد الفنان السوري أيمن زيدان أن حالته النفسية على ما يرام ولا صحة لإرجاء صفة الحزن والكآبة عليه.

وأوضح زيدان في حديث رصدته منصة تريند أن حالته النفسية ليست سيئة كما يشاع على مواقع التواصل.

وبرر الفنان السوري سبب كتابته لمنشوراته التي تتحدث عن الحياة بطريقة متشائم وبلسان المحبط.

فقال زيدان أنها “فلسفة” وليست إحباطاً كما يراها ويفسرها البعض، مقدماً دليله على صحة حالته النفسية.

فأضاف أنه أنجز خلال السنوات الأخيرة مشاريع كثيرة، في إشارة إلى أن المحبط والمتشائم لا يستطع التقديم.

ولفت إلى أنه أخرج عدداً من الأفلام الروائية وشارك في بطولة عدد من الأفلام وأصدر قصصاً ومسرحيات عدة.

“ياريتني احزن على طول”
وأضاف الممثل السوري ساخراً من وصفه بالحزين: “شو هالحزين هدا؟!.. ياريتني احزن على طول إذا كان هيك!”.

وجدد تأكيده على أنه غير حزين، مردفاً أنه يعبر في لحظات وجدانية تنتابه عن ذكريات غابرة كانت تعنيه يوماً ما.

وأكد على أنه لا يروج لأي من كتاباته ومنشوراته تلك، مضيفاً أن فيسبوك منبر شخصي للبوح ولا يحق لأحد مصادرة ما يحس به.

وعبر عن استيائه من طريقة تعاطي بعض الصفحات مع الأمر واستغلالها لصور من شخصيات مثلها لتأكيد الحزن عليه.

فأوضح أنهم أخذوا صورة شخصية حزينة ومقهورة لعبها في فيلم “أيام الرصاص”، وعلقوا عليها “هكذا أصبح حال أيمن زيدان”.

وكشف الفنان السوري للمرة الأولى أن تغير شكله هو تغيره لمساره من أجل خسارة الوزن، وليس بسبب الاكتئاب.

كما أكد أيمن زيدان أن حسه الكوميدي لا يزال موجوداً، مشيراً إلى أنه قدمها في مسرحياته الأخيرة، ومسلسل “الفرسان الثلاثة”.

دراما تريند

وسوم :
مواضيع متعلقة