الأطباء يرفضون إجراء الجراحة للفنان القدير للمرة الثالثة.. لهذا السبب

للمرة الثالثة على التوالي يرفض الأطباء بمستشفى المعادي العسكري إجراء الجراحة للفنان سمير صبري والتي كان مقرراً إجراؤها صباح الثلاثاء بعد تحضير الفنان الكبير وتجهيزه لدخول غرفة العمليات.

وكان الأطباء قد قرروا تأجيل إجراء العملية الجراحية الدقيقة في القلب للفنان الكبير سمير صبري للمرة الثاثلة، وذلك بسبب سوء حالته الصحية والتي لا تسمح له بإجراء هذه العملية الصعبة نظراً لتداعياتها السلبية علي صحته خلال الظرف الراهن.

وكشفت عنايات صبري، شقيقة الفنان الكبير سمير صبري، عن رفض الأطباء إجراء الجراحة، موضحةً تفاصيل أخرى حول حالته الصحية حالياً، وإن شقيقها لا يزال في المستشفى يتلقى العلاج بعد قرار الأطباء تأجيل إجراء العملية الجراحية الدقيقة في القلب للمرة الثالثة، نظراً لأن حالته الصحية، لا تتحمل إجراء مثل تلك العملية في الوقت الحالي, مضيفة أن شقيقها يخضع للعلاج، وللتحاليل والفحوصات في مستشفى القوات المسلحة بالمعادي.

وأوضحت أن الفوازير التي تذاع بصوته حالياً على محطة الأغاني، قد تم تسجيلها في شهر ديسمبر الماضي، وأنه لم يسجل أي أعمال فنية من داخل المستشفى خلال فترة تواجده بها, نافية أنه قد أجرى أي حوارات أو أحاديث صحافية خلال الفترة الماضية.

لبنان 24

وسوم :
مواضيع متعلقة