سارية السواس تستعيد ذكرياتها بصورة عمرها 27 عاماً

لمع نجم المطربة الشعبية سارية السواس قبل سنوات، على المستوى الشعبي السوري واللبناني، لاسيما وأنها انطلقت من مطاعم صغيرة.

يوم أمس، استعادت المطربة الشعبية سارية السواس بداياتها في سوريا، وسط تفاعل كبير مع متابعيها وجمهورها الذي احتفى بها.

ونشرت المطربة سارية السورية صورة لها تعود للعام 1995، وتبدو في الصورة في أول صباها، وملامحها الطفولية أيضاً.

كما اعتبر متابعين أنّه وعلى الرغم من تبدل ملامحها بشكل كبير، إلا أنها بدت جميلة في صورتها القديمة، ما أسعد سارية السواس.

وسارية السواس، مطربة سوريّة، من مواليد تلكلخ في محافظة حمص، وقد بلغ عمرها 41 سنة، فهي من مواليد عام 1981.

بدأت سارية السواس الغناء منذ الطفولة حيث قدّمت وهي في سنّ السادسة أغنية “لا تلعب بالنار” في إحدى الحفلات التي نظمتها مدرستها.

وحققت المطربة سارية السواس عبر أغنية “بس اسمع مني” أول مراحل شهرتها، حيث أصبحت الأغنية مطلباً شعبياً كبيراً.

وأكثر من كانت تتردد تلك الأغنية في “الكراجات العامة” من الدرجة الثانية، وفي المقاصف والملاهي الليلة ذات السمعة غير الجيدة.

وخلال الأعوام العشرين الماضية، بدأت شركات الإنتاج بالترويج لفنّ شعبي معين، وأصبح طاغياً في سوريا، لاسيما ما قدّمه علي الديك وغيره.

كما أنه مع مرور الأيام أصبحت تلك الأسماء في سوريا أمراً واقعياً، فيما يرى كثيرون أنّ مئات المواهب ظلّت مدفونة على حساب هؤلاء.

دراما تريند

وسوم :
مواضيع متعلقة