تقرير صحفي يكشف تفاصيل مخفية عن كاتب مسلسل “كسر عضم”

سلّط تقرير الضوء على مسلسل “كسر عضم” الذي حقق شهرة واسعة طيلة الأيام الماضية خلال الموسم الرمضاني 2022.

وقال التقرير الذي رصدته “تريند”: يبدو أن بعض صنّاع الدراما السورية وجدوا أساليب جديدة للتحايل على الرقيب الداخلي في البلاد.

فالأزمة التي قسّمت البلاد بين “مع” و”ضد”، أفرزت منذ بدايتها في عام 2011، لوائح “شرف” لدى طرف، هي ذاتها لوائح “عار” لدى الطرف الآخر.

موضحاً التقرير أنّ “ما جعل شريحة واسعة من الأسماء البارزة في عالم الفن السوري، مقبولة لدى جهة دون الأخرى، حتى الساعة”.

المسلسل للكاتب المُعارض فؤاد حميرة
في هذا الصدد، نقلت مصادر أن مسلسل “كسر عضم” هو في الحقيقة النص المعدَّل لمسلسل “حياة مالحة” للكاتب السوري المُعارض فؤاد حميرة.

كما أشارت المصادر إلى أنّ “شركة كلاكيت للإنتاج الفني” قد أخفت اسمه خوفاً من عدم الحصول على إذن بالتصوير داخل سورية.

وأكّدت المصادر أنّ الاسم الحالي لصاحب العمل هو وهمي وتم تقديمه أنه “كاتب يخوض مجال الدراما التلفزيونية للمرّة الأولى”.

“حياة مالحة” من بطولة تيم حسن وجمال سليمان
وعن مسلسل فؤاد حميرة، فإنه كان من المفترض تصوير “حياة مالحة” منذ 10 سنوات من إنتاج “كلاكيت” وبطولة جمال سليمان وتيم حسن.

لكنّ بدء الأحداث في سوريا عام 2011، قد عرقل ذلك، كما أنّ فؤاد حميرة كاتب سوري معارض للسلطات السورية.

بالتزامن قالت مصادر أخرى: إنّ “فؤاد حميرة يعود إلى التعاون مع شربتجي فيقدّمان مسلسلاً جديداً يروي فساد الأنظمة العربية، وسيطرتها على كل مفاصل السلطة.

مشيرة المصادر إلى أنّ المسلسل يروي قصة أحد كبار المسؤولين الفاسدين ويُدعى “أبو جرير” (جمال سليمان).

هذا العمل الذي توقف فيما بعد، حاولت “كلاكيت” إعادة إنعاشه مستبدلةً بعض أبطاله، بحيث انضم إليه الممثل السوري المُعارض “لاحقاً” فارس الحلو.

دراما تريند

وسوم :
مواضيع متعلقة