هجوم عنيف على محمد رمضان…ما علاقة جريمة فتاة المنصورة؟

وجّه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الاتهامات الى الفنان المصري ​محمد رمضان​ على اعتبار أن أعماله الفنيه تنشر الافكار المرتبطه بالعنف مما قد يحفز على القتل كالذي حصل في ​جريمة​ فتاة جامعة المنصورة.

من جهة أخرى دافع السيناريست ​أيمن سلامة​ عن محمد رمضان مؤكداً أن جريمة فتاة جامعة المنصورة لا علاقة لها بأعمال رمضان الفنية وكتب على صفحته الخاصة: “بعض الناس كاتبة إن جريمة اليوم التي حدثت أمام باب جامعة المنصورة سببها الفن وأفلام محمد رمضان. وإلى هؤلاء أقول وهل قابيل لما قتل هابيل كان شاف أفلام محمد رمضان ولا ريا وسكينة لما دبحت كل الستات دي كانت دخلت سينما أصلاً؟!”.

وأضاف: “زليخة لما غوت سيدنا يوسف وقبلها إخواته لما رموه في البير وكانوا عايزين يدبحوه كان ده بتأثير من أفلام سينما؟ ولما اجتمع كفار قريش على قتل سيدنا محمد وباتوا أمام بيته في مكة كانت الفكرة وليدة السينما؟ وهل شاهد قاتلو الخليفة عثمان بن عفان مسلسلاً أو فيلماً فتأثروا به وقرورا أن يقلدوه؟” الجريمة يا ناس فعل إنساني قديم يقوم به الإنسان عندما تصطدم رغباته مع وجود الآخرين فيقرر إنهاء حياة الآخر لتحقيق رغبته، لا تقولي فن ولا ظروف اقتصادية ولا كل ده”.

وختم: “الجماعات المتطرفة لا بتشوف فن ولا عندها مشكلة اقتصادية ومع ذلك بتدبح وتقتل والحروب بتقوم بين دول لا بسبب أفلام ولا مسلسلات يبقى شماعة الفن دي ننساها ونشوف حل لمثل هذه الجرائم والحل من وجهة نظري الردع، وأحكام سريعة بالإعدام”

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة