حقيقة صورة محمد رمضان مع قاتل طالبة المنصورة

في غمرة الغضب والاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر جريمة قتل الطالبة المصريّة نيرة أشرف طعناً أمام جامعتها في المنصورة، انتشرت صورة للمثل المصري، محمد رمضان، رفقة شاب قيل إنه مرتكب الجريمة.

وجاء في النصّ المرافق للصورة “صورة للقاتل مع محمد رمضان! تُرى هل من المفترض أن يُحاكم القاتل وحده؟”.

واحتجّ ناشرو الصورة بأنّ الأفلام التي قدّمها الممثل المصري الشهير تروّج للعنف والقتل و”البلطجة”، وأنها يجب “أن تُحاكم على تصديرها النماذج السيئة للمجتمع”.

وحظي هذا المنشور بمئات المشاركات على صفحات عدّة، بعد أيام على انتشار مقطع فيديو لشاب يطعن فتاة في الشارع قبل أن يمسك به المارة.

لكن الحقيقة أن من يظهر في الصورة هو شخصٌ آخر يعيش في الولايات المتحدة، ولا يمت بصلة للحدث المؤلم الذي هز الشارع المصري والعربي قبل أيام.

يذكر أن الصورة قديمة تعود لعدة أشهر، حيث نشرها رمضان في حسابه الرسميّ على موقع فيسبوك في الرابع من يناير 2022، مشيراً إلى أنّها ملتقطة في كاليفورنيا في الولايات المتّحدة.

وقد ذكر مستخدمٌ في أحد التعليقات أنّ الصورة تعود لشابّ اسمه كيفن جوزيف.

وبالبحث في حسابه على موقع فيسبوك يمكن ملاحظة التطابق في ملامح الوجه.

ويشير كيفن جوزيف على حسابه أنّه يعيش في كاليفورنيا ما يتوافق مع مكان التقاط الصورة الذي حدده رمضان.

إلى ذلك يمكن العثور على الصورة نفسها التي يحملها رمضان منشورة على حساب الشابّ عام 2013.

والإثنين الماضي، شهدت محافظة الدقهلية، شمال القاهرة، جريمة قتل بشعة، حيث أقدم طالب في كلية الآداب بجامعة المنصورة على ذبح زميلته في الشارع وأمام المارة. لرفضها الارتباط به.

وأثارت هذه الجريمة الرأي العام العربي، خصوصا وأنها أتبعت بجريمة أخرى في جامعة أردنية خاصة راحت ضحيتها شابة أخرى في مقتبل العمر.

الامارات اليوم

وسوم :
مواضيع متعلقة