هذا الطفل أصبح الآن من أشهر فناني سوريا والعالم العربي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنان السوري ​ناصيف زيتون​ عندما كان طفلاً صغيراً.

وشهدت الصورة المتداولة تفاعلاً كبيراً من قبل محبين ناصيف زيتون، الذين عبروا عن محبتهم له، وأشادوا بجماله ابتسامته الساحرة منذ الطفولة.

والغريب أن المتابعين تعرفوا على صورة الطفل بسرعة حيث أكدوا أن ملامحه لم تتغير أبداً. ومن ناحية أخرى، علق بعض المتابعين مازحين، واعتبروا أن هذا الطفل هو الشيف التركي بوراك.
الجدير بالذكر أن ناصيف زيتون كان قد أشعل الأجواء في ​تونس​ حيث أحيا للمرة الرابعة حفلاً كامل العدد، على مسرح قرطاج الأثري، وخصص خلال الحفل مفاجأة، بأداء أغنية جديدة حصرياً مع الجمهور الذي تفاعل معه وشكره على هذه اللفتة الجميلة كما وقد غنى أغنيتين تونسيتين مرفقاً بآلة المزود، الأولى “يا مرحبى بولاد سيدي” والثانية “أصل الزين في العينين”.

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة