“أي حد يشوف الإنسان دا يبول عليه”… للمرة الأولى شيرين تكشف عن تعرضها للضرب من حسام حبيب

كشفت الفنانة شيرين عبد الوهاب، تفاصيل علاقتها بطليقها حسام حبيب، مشيرة إلى أنها كذبت على الجمهور؛ سعياً للتخلص منه.

قالت شيرين عبد الوهاب في تصريحات تلفزيونية نقلتها وسائل إعلام مصرية: “عاوزة أستغفر ربنا لأني كدبت كتير على الناس، وحاولت أجمل صورة حسام حبيب، وأنا مبحبش الكدب وكنت بجمل صورته، بس عشان يغور وأرتاح منه، وعربيتي المرسيدس كانت باسمه واتسرقت واحنا في الساحل الشمالي”.

وواصلت شيرين عبد الوهاب: “عشنا أنا وبناتي 4 سنوات صعبة ومكنوش بيعرفوا يقعدوا معايا لأنه مريض بحب الامتلاك، ومكنش بيشتغل ولا بيشوف أهله ولا أصحابه وخسرني أمي وأخويا وأختي، وحاول يقنعني أن كل الناس بتتآمر عليّ عشان مش عاوزانا نبقى مع بعض، وصدقته، لكنه شخص مارس معي كل أشكال الابتزاز”.

كما قالت، وفق ما نقلت تقارير إعلامية مصرية: “حسام إنسان فاضي وقلبه أسود ومش بحبه.. حبِّتُه عقربة مش لاقيه تنام فيها.. أنا في حياتي عمري ما اتأذيت بالشكل ده غير منه.. إنسان قلبه أسود.. إنسان فاضي ويغتاب كل الناس”.

وتابعت: اهتميت بيه وعملت الاستديو علشان شغله واشتريت له كل الأغاني اللي تعجبه بشيكات باسمي علشان متروحش منه، في الآخر يتهمني اني تخينت وبقيت شبه أمي وعاوز واحدة حلوة افتخر بيها دا غير الخناقات اللي فيها ضرب وسحل على الأرض وشتيمة مفيش إنسانة تستحملها.

وفي جملة ساخرة من شيرين في نهاية مداخلتها الهاتفية في برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر شاشة ON، قالت: “أطالب الشعب المصري والجمهور العربي، أي حد يشوف الإنسان دا يبول عليه”، لتطلب منها لميس السكوت.

(في الفن – عربي بوست)

وسوم :
مواضيع متعلقة