نجل وردة الجزائرية يكشف حقيقة تعرضها للضرب على يد والده ويؤكد: “بليغ حمدي لم يحافظ عليها”

نفى نجل الفنانة الراحلة وردة الجزائرية السيد رياض قصري الأخبار المتداولة عن تعرّض والدته للعنف على يد والده، وذلك في ظهور نادر له خلال لقائه في برنامج B My Guest الذي يقدّمه الإعلامي بلال العربي.

وبعد جدل كبير حول تعرّضها للعنف المنزلي خلال فترة زواجها، أكد قصري قائلًا: “هذه إهانة، الناس تقول وردة تنضرب، وردة متنضربش، متولدش من يرفع يده عليها، لم تقبل بذلك”.

وأضاف: “والدتي لم تسمح لأحد بأن يتعدّى عليها بالضرب، ولا أعلم ما إذا كان هذا سبب انفصالها عن بليغ حمدي أم لا، لكنها شخصية لا تقبل بهذه التصرفات”.

View this post on Instagram

A post shared by ArabWood (@arabwoodtv)

وأكد أن علاقة والدته الراحلة بوالده بعد الانفصال كان يسودها الاحترام، قائلًا: “بعد انفصالهما كنا نعيش مع والدي في الجزائر، وكانت والدتي تزورنا، والدي وقتها كان يترك المنزل لتعيش معنا فيه من دون أن يزعجها، وهذا دليل على التفاهم بينهما حتى بعد الطلاق”.

كما تطرق السيد رياض قصري إلى قصة حب والدته مع الموسيقار بليغ حمدي، معتبرًا أن الأخير لم يحافظ على والدته قائًلا: “ليس لديّ أي اعتراض على قصة حب والدتي وبليغ حمدي، لكن اعتراضي على عدم تقديره لها، وأنه لم يحافظ عليها”.

وأضاف: “كانت هناك خلافات عائلية، والدليل طلاقهما، وهذا أمر طبيعي، فهل طلاقها من زوجها الموسيقار بليغ حمدي معناه أنه كان يضربها؟”.

وعن شائعة منع والدته من دخول الجزائر، قال: “وردة لم تُمنع من دخول الجزائر، بل كانت تزور أبناءها هناك باستمرار”، وأضاف: “متولدش اللي يرفع إيده على وردة… وردة متنضربش، ولم تُمنع من دخول الجزائر”.

الجميلة

وسوم :
مواضيع متعلقة