تفاصيل الرسالة الأخيرة التي كتبتها دلال عبدالعزيز لـ سمير غانم في المستشفى

تحل اليوم 7 أغسطس، الذكرى الأولى لوفاة دلال عبدالعزيز، التي رحلت في مثل هذا اليوم من عام 2021، بعد معاناتها من مضاعفات فيروس كورونا، لأكثر من 80 يومًا، لتلحق برفيق دربها سمير غانم الذي توفي في 20 مايو من نفس العام، دون أن تعلم برحيله.

وأخفى الأطباء عن الفنانة الرحلة خبر وفاة سمير غانم بناءًا على طلب أسرتها، خوفًا من تدهور حالتها الصحية، خاصة أن الطاقم الطبي كان يرى وقتها أن حالتها في تحسن ولكنها تحتاج لفترة علاج طويلة نظرًا لتأثرها الشديد واعتمادها على أجهزة التنفس بشكل كبير.

وكشفت الأطباء المعالجين لـ دلال أنها طلبت أوراق لكتابة رسالة لـ سمير غانم، الذي لم تشك وقتها في وفاته، على عكس ما كان يتردد وقتها بأنها تشعر بوفاته رغم إخفاء الخبر عنه، وكتبت له رسالة مؤثرة قالت فيها : إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض.

وسلم الطاقم الطبي رسالة دلال لابنتيها دنيا وإيمي، ورغم تحسن حالتها الصحية وتمكنها من الحركة المحدودة داخل غرفتها، إلا أنها انتكست بسبب تليف الرئة الذي تزايد يومًا بعد الآخر، وعانت في أيامها الأخيرة من ضعف الوعي الذي أصبح يقل تدريجيًا، قبل أن ترحل بعد معاناة طويلة، لتلحق بـ سمير غانم.

الجميلة

وسوم :
مواضيع متعلقة