أديل حاربت اكتئاب ما بعد الانفصال.. بهذه الطريقة

لكلٍ منا طريقته الخاصة في تجاوز الكآبة التي قد تصيبه، بسبب ما يتعرض له من أحداث مؤلمة، ولكن طريقة معالجة النجمة الإنجليزية أديل لنفسها وصفت بـ”الغريبة وغير المألوفة”.
وتحدثت النجمة الإنجليزية عن الفترة الصعبة، التي عاشتها بعد انفصالها عن زوجها السابق رجل الأعمال سيمون كونيك، عام 2021، بعد علاقة زواجٍ امتدت لثلاث سنوات، وعلاقة حب قبلها امتدت لتسع سنوات، مشيرةً إلى أنها مرت بفصولٍ من الاكتئاب، حتى تعافت من آثار الانفصال.

وعن الطريقة التي عالجت النجمة الإنجليزية بها نفسها من الاكتئاب، قالت إنها كانت تبكي وتغني أثناء الاستحمام، مؤكدة أن تلك الطريقة ساعدتها على تجاوز المشاعر السيئة، والتحسن والشعور بالراحة.
ولم تكن تلك المرة الأولى التي تعلن فيها أديل عن شعورها بالاكتئاب لسببٍ ما، إذ ذكرت النجمة بطريقةٍ صادقة أن رحلتها بعد ولادة طفلها “أنجيلو” لم تكن دائمًا التجربة الأكثر إيجابية، حيث قالت إنها “فقدت الكثير من نفسها”، بعد أن أصبحت أماً.
وأقرت المغنية حينها بمواصلة النضال مع دورها الجديد في الحياة، لاسيما في ما يتعلق بكيفية تأثيره على حياتها المهنية الشهيرة.

لكن من الواضح أن أديل استطاعت تجاوز كل ما ألم بها، فهي الآن تعيش علاقة حب جديدة مع وكيل الأعمال الرياضي ريتش بول، وأكدت رغبتها في الزواج منه، إذ تحلم بإنجاب المزيد من الأطفال، وأن تصبح ربة منزل.

المصدر: زهرة

وسوم :
مواضيع متعلقة