إبنة نور عريضة تروي معاناتها مع التنمر بفيديو عفوي.. وهذا ما فعلته عائلتها

تحدثت الطفلة آيلا، إبنة عرضة الأزياء نور عريضة عن تعرضها المستمر للتن مّر من قبل إحدى زميلاتها في المدرسة في مكان إقامتها في باريس، وتأثير هذا الأمر على نفسيتها.

وظهرت الطفلة العفوية في المقطع لتخبر المتابعين عن معاناتها من التنمر وروت لحظة دخولها إلى مدرسة جديدة لأول مرة في باريس، وكيف كانت تمنعها من اللعب والتعرف على باقي الطلاب في الصف، وكانت تهددها بتلصيق فمها باللاصق لمنعها من الكلام.

وأكملت والدها نور الحديث لترسل من خلال المقطع رسائل للأهالي، مؤكدة أنها وزوجها يحرصان على تناول وجبة العشاء معاً بحضور الطفلة ويتبادلا معاً مجريات نهارهما، وكانت إيلا ترفض الحديث في البداية وتكتفي بالبكاء، لتقول نور: “يجب أن تستمعوا لأطفالكم فهم لا يتحدثون بسهولة بل يحتاجون إلى الوقت لفهم مشاعرهم ليتمكنوا من التعبير عنها”.

وأضافت: “حاولنا مراراً فهم ما يحصل ومدّ أيلا بالقوة وتعليمها طريقة التصرف، ولا بدّ للأهل من أخذ الأمر بجدية كبيرة فتوجهنا إلى المدرسة عدة مرات لنضع حدّ لهذا الأمر ولكننا عندما لم نصل إلى أي نتيجة وبقيت أيلا تتأذى قررنا نغيّر لها المدرسة”.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة