مأساة جورج الراسي تتكرر… مصرع فنان شاب في حادث سير مروّع

في مأساة أخرى بعد رحيل الفنان اللبناني الشاب جورج الراسي، لقي الفنان اليمني أحمد الشيبة مصرعه في حادث سير مروّع أمس (الخميس) في مدينة نيويورك الأميركية حيث يقيم منذ عام 2012.

والراحل عازف عود شهير، حظي بشعبية وحضور كبيرين في الساحة الفنية اليمنية. واشتهر الشيبة بإعادة توزيع الموسيقى والأغاني العالمية على آلة العود وأبرزها موسيقى أغنية أديل «hello»، حيث استطاع أن يكتسح الفن الغربي بآلة العود، وكسر القاعدة المتعارف عليها بأن آلة العود لا تتماشى إلا مع الفن الشرقي.

وُلد الشيبة في حزيران (يونيو) من عام 1990 وترعرع في اليمن، حيث تعلّم عزف العود بالسماع بدل قراءة النوتة، قبل أن ينتقل إلى الولايات المتّحدة بشكلٍ نهائي في عام 2012 “ليُظهر للعالم جمال آلته القديمة”.

ونعى رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك الفنان الراحل عبر حسابه في موقع “تويتر”: “‏برحيل العازف المبدع أحمد الشيبة؛ نفقد شابا ملهما ومكافحا، وصل إلى أهم مسارح ومسامع العالم، في وقت قياسي، ونخسر اسما يمنيا نعتز به جميعا، خالص التعازي لأسرته ومحبيه، وتغمده الله بواسع رحمته”.

يُذكر أن الراسي فقد حياته عن عمر ناهز 42 عاماً بعد اصطدامه في جدار نصفي على الطريق الحدودية بين لبنان وسوريا نهاية شهر آب (أغسطس الماضي.

المصدر: النهار العربي

وسوم :
مواضيع متعلقة